أخبار العالم

الدفاع الروسية: مقتل 30 مسلحا في غارة استهدفت منطقة سقوط الطائرة الروسية

03.02.2018 | 22:29

نشرت وزارة الدفاع الروسية, السبت, فيديو للغارة الروسية التي قضت على 30 مسلحا في إدلب باستخدام أسلحة دقيقة في محافظة إدلب في سوريا.

وجاء في بيان للوزارة في وقت سابق "تم قصف المنطقة التي تسيطر عليها "جبهة النصرة" والتي أطلق منها الصاروخ الذي أسقطت الطائرة الحربية الروسية "سو-"25 بأسلحة دقيقة، وتم القضاء على 30 مسلحا من التنظيم".

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن إسقاط طائرة حربية روسية في إدلب من طراز "سو 25" ومقتل الطيار أثناء مواجهة مع الإرهابيين.

وأشارت الوزارة إلى أن مركز المصلحة الروسي بالتعاون مع السلطات التركية يعمل على إعادة جثمان الطيار.

هذا وتشارك القوات الجوية الفضائية الروسية ووحدات الأسطول البحري في العمليات القتالية في سوريا إلى جانب الجيش السوري، بناء على طلب رسمي من الرئيس السوري، بشار الأسد، بالتوازي مع جهود تبذلها روسيا في الساحة الدبلوماسية، أدت حتى الآن، إلى إنشاء مناطق خفض التصعيد في سوريا، حيث يشارك المراقبون الروس ووحدات الشرطة العسكرية الروسية في الحفاظ على الأمن بتلك المناطق.

وأفادت معلومات متطابقة من مصادر عدة في وقت سابق ان فصائل المعارضة أسقطت طائرة حربية روسية من طراز سوخي 25 جنوب سراقب بريف إدلب إثر استهدافها بصاروخ موجه".

أعلنت " هيئة تحرير الشام " يوم السبت عن تبنيها لاسقاط الطائرة الروسية من طراز "سو-25" في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

 وسقطت في آب عام 2016 هليكوبتر روسية سقطت في ريف ادلب حيث لقي طاقم الطائرة المؤلف من 3 أفراد وضابطين مصرعهم.

 

سيريانيوز     


ظريف يحذر من موجة تدخل جديدة في سوريا

قال وزير الخارجية الإيراني محمد ظريف، يوم الاثنين، ان الولايات المتحدة تتصرف كالمهووس في سوريا التي تشهد موجة جديدة من التدخل ستكون لها عواقب مزمنة.