أخبار الرياضة

البريطاني هاميلتون يتوج بلقب جائزة اليابان للفورمولا وان ويقترب من استعاد اللقب

هاميلتون

08.10.2017 | 19:10

أحرز سائق فريق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون الأحد، لقب جائزة اليابان الكبرى، المرحلة السادسة عشرة من بطولة العالم للفورمولا وان، مستفيدا بشكل مثالي من انسحاب منافسه على صدارة الترتيب العام سائق فيراري الالماني سيباستيان فيتل.

وتقدم هاميلتون على سائقي ريد بول، الهولندي ماكس فيرشتابن والاسترالي دانيال ريكياردو، بعدما اضطر فيتل الذي انطلق من المركز الثاني خلف البريطاني، للانسحاب في اللفات الأولى بسبب مشكلة في المحرك. 

وبذلك، وسع هاميلتون الفارق في صدارة الترتيب العام الى 59 نقطة عن فيتل، قبل أربع مراحل فقط من نهاية البطولة.

وحقق البريطاني الباحث عن لقبه الرابع في بطولة العالم، اليوم الفوز الحادي والستين له في مسيرته، وهو سيدخل سباق جائزة الولايات المتحدة الكبرى بعد أسبوعين مع فرصة لحسم بطولة 2017، في حال تمكن من الفوز بالسباق ولم يحقق فيتل، بطل العالم أربع مرات (2010-2013)، أفضل من المركز السادس.

وهيمن هاميلتون على جائزة اليابان على حلبة سوزوكا منذ انطلاقه من المركز الأول، وتلقى نبأ سارا بعد انقضاء أربع لفات فقط، اذ اضطر فيتل للانسحاب. وشكا الالماني لفريقه من عدم توافر قوة كافية في محرك سيارته بعد الانطلاق، علما ان ميكانيكيي الفريق عملوا قبيل انطلاق السباق على حل مشكلة في شمعة الاشعال بمحركه، يرجح انها كانت السبب الذي أدى الى انسحابه في نهاية المطاف.

وهي المرة الثانية تواليا يواجه فريق فيراري مشاكل في المحرك، بعدما اضطر الى تغيير محرك فيتل (30 عاما) في جائزة ماليزيا الكبرى الأسبوع الماضي، ما أدى الى معاقبته بالانطلاق من المركز الأخير، على انه حقق تقدما لافتا في السباق وأنهاه في المركز الرابع.

سيريانيوز


واشنطن توزع مشروع قرار على مجلس الأمن بشأن تجديد التحقيق حول الكيماوي بسوريا

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أنها ستوزع على مجلس الأمن مشروع قرار جديد, في وقت لاحق اليوم, بشأن تجديد تحقيق دولي حول تحديد المسؤول عن الهجمات الكيماوية في سوريا, مما يهيئ الساحة لمواجهة محتملة مع روسيا.

المقداد: توغل تركيا بادلب "عدوان".. وواشنطن تعرقل تقدم الجيش النظامي في البادية

وصف نائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد, التوغل التركي في محافظة ادلب بأنه "عدوان سافر", ويتناقض مع التزامات أنقرة في مباحثات أستانا, فيما اتهم الولايات المتحدة الأمريكية بالسعي لمنع تقدم الجيش النظامي واستعادة السيطرة على البادية.