أخبار العالم

السعودية تعلن عن مقتل شخصين تابعين لـ"داعش" في عملية أمنية بالرياض

07.01.2017 | 21:07

أعلنت وزارة الداخلية السعودية يوم السبت، مقتل "إرهابيين" اثنين وإصابة رجل أمن في عملية نفذتها في حي الياسمين شمال العاصمة الرياض.

وذكرت الوزارة في بيان لها أن الجهات الأمنية تمكنت من رصد مكان تواجد المطلوب الخطر طايع بن سالم بن يسلم الصيعري (سعودي الجنسية)، "لدوره الخطير في تصنيع أحزمة ناسفة نفذت بها عدد من الجرائم الإرهابية"، مختبئا في منزل يقع بحي الياسمين ومعه شخص آخر، وهو طلال بن سمران الصاعدي (سعودي الجنسية) واتخاذهما من ذلك المنزل "وكرا إرهابيا لتصنيع المواد المتفجرة من أحزمة وعبوات ناسفة".

وأعلنت الداخلية أن القتيل الصعيري يعد خبيرا يعتمد عليه تنظيم "داعش" في تصنيع الأحزمة الناسفة والعبوات المتفجرة وتجهيز الانتحاريين بها وتدريبهم عليها لتنفيذ عملياتهم التي كانت منها عملية استهداف المصلين بمسجد قوة الطوارئ بعسير والعمليتان اللتان جرى إحباطهما، الأولى في المواقف التابعة لمستشفى سليمان فقيه، فيما استهدفت الثانية المسجد النبوي.

ولقي ثلاثة أشخاص مصرعهم في كانون الثاني الماضي، في هجوم على مسجد في الأحساء بالمنطقة الشرقية في السعودية.

يذكر أن السعودية أعدمت مؤخراً 43 شخص أدانتهم بالمشاركة في هجمات نفذها تنظيم "القاعدة" في المملكة بين عامي 2003 و2006 وأسفرت عن مقتل المئات من المحليين والأجانب، وكان من بين المعدومين إلى جانب اعضاء التنظيم، أربعة من الشيعة منهم رجل الدين البارز نمر النمر الذي أثار إعدامه توترات إقليمية

سيريانيوز



TAG:

نموذج جديد...سياحة بـ "مرافقة الأمن" في ظل غياب الأمان

اتخذت وزارة السياحة نموذجاً سياحياً جديدا من خلال إطلاق شركة أمنية سياحية تقدم خدماتها لحماية السياح، وحراسة المنشآت السياحية من الأخطار , في وقت يعاني فيه قطاع السياحة من أزمات وتحديات في بلد غاب عنه الامن والامان نتيجة الحرب الراهنة.

بوغدانوف: مستعدون للتوسط لتسوية الوضع في عفرين

أبدى نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف, يوم الاثنين, استعداد موسكو للتوسط لتقديم جهود الوساطة لتسوية الوضع في عفرين, والتي تشهد عمليات عسكرية يشنها الجيش التركي ضد الفصائل الكردية.

ضحايا في تواصل عملية عفرين مع وصول تعزيزات عسكرية تركية جديدة

يواصل الجيش التركي, يوم الاثنين, عملياته العسكرية في عفرين, مما اسفر عن سقوط ضحايا في صفوف المدنيين, في إطار عملية "غصن الزيتون" التي انطلقت الشهر الماضي, بالتزامن مع وصول تعزيزات عسكرية تركية جديدة الى الحدود مع سوريا.