الاخبار السياسية

رداَ على ماتيس: روسيا: بؤر مواجهة "داعش" بسوريا تتواجد في مناطق سيطرة الأمريكان

09.06.2018 | 13:22

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، يوم السبت، ان بؤر مواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في سوريا، تتواجد في المناطق الخاضعة لسيطرة القوات الأمريكية فقط، وذلك رداَ على تصريحات وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس.

ونقلت وسائل اعلام روسية عن المتحدث باسم الوزارة، إيغور كوناشينكوف قوله، ان توسّع "داعش" في سوريا أصبح ممكنا بفضل التقاعس المجرم من قبل واشنطن  والتحالف الدولي، والذي بفضله سيطر المسلحون على المناطق النفطية الرئيسية في الشرق السوري، والتي درّت عليهم موارد مالية دائمة من البيع غير المشروع للنفط".

واضاف كوناشينكوف "ننصح وزير الدفاع الأمريكي بدراسة خريطة الوضع في هذه البلاد، ف جميع بؤر مواجهة "داعش" في سوريا تتواجد فقط في المناطق، الخاضعة لسيطرة الولايات المتحدة".

واشار كوناشينكوف الى ان "الجزء الأكبر من الأسلحة الأمريكية، المرسلة إلى المعارضة في سوريا، وقعت في أيدي مسلحي تنظيمي "جبهة النصرة" و"داعش" الإرهابيين".

وجاء ذلك رداَ على ماقاله وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس بأن دعم روسيا وإيران للرئيس بشار الأسد "قاد الشعب السوري إلى كارثة".

ولفت المسؤول الروسي الى ان الحياة السلمية تتعافى حاليا في المحافظات، الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية. حيث تعمل المؤسسات والأسواق والمدراس ورياض الأطفال، ويجري العمل على إزالة الألغام"، كما تصل المساعدات الإنسانية والمنتجات الغذائية إلى هناك، إلى حيث لم تدفع الولايات المتحدة من ميزانيتها حتى ثمن علبة".

وانتقدت موسكو، على لسان عدد من مسؤوليها، ماوصفته بـ"النهج العدواني" لواشنطن  ضد سوريا، الهادف إلى تقسيم البلاد، داعية مرارا الى ضرورة سحب قواتها من البلاد، على اعتبار ان  الهدف الرئيسي للولايات المتحدة والتحالف في سوريا "ليس محاربة تنظيم "داعش" ، بل لتعزيز وجودها العسكري والاقتصادي".

وتصاعدت التوترات بين موسكو وواشنطن، على خلفية الانباء عن وقوع هجوم كيماوي في دوما بريف دمشق، حيث شنت الولايات المتحدة الامريكية مع فرنسا وبريطانيا في 14 نيسان، ضربات صاروخية على مواقع عسكرية بسوريا.

سيريانيوز

 



TAG: