المنوعات

جزيرة نائية تعتمد عملة غريبة وزنها 2 طن

12.05.2018 | 20:37

تعتمد العديد من جزر ميكرونيزيا النائية الدولار الأمريكي كعملة رسمية لها، إلا أن جزر "ياب" الصغيرة تعتمد شيئا مختلفا قليلاً وأثقل وزناً عن باقي العملات !.

وأفادت صحيفة (ديلي ميل) البريطانية ، انه "تستخدم الجزيرة الصغيرة في ميكرونيزيا أقراص الحجر الجيري العملاقة، والتي يفوق بعضها وزن سيارة، حيث يصل وزنها إلى نحو 2 طن، لإجراء المعاملات عبر الجزيرة منذ قرون عديدة".

وأضافت أن "هناك الكثير من الصخور الكلسية على شكل حلقات متناثرة في جميع أنحاء الجزيرة ويصعب نقلها من مكانها، حيث يحتفظ بها في "بنوك" ضخمة من الأحجار النقدية في كل قرية تقريبا".

وفي البداية، تم تقديم هذه الأقراص الحجرية بمثابة هدايا، ولكن السكان قرروا اعتمادها كعملة رسمية مع مرور الوقت، وكان الحجم هو المعيار الرئيسي في تحديد قيمتها، ولكنه بالتأكيد لم يكن المعيار الوحيد ، بحسب الصحيفة.

ويقول أستاذ علم الأنثروبولوجيا في جامعة أوريغون، الدكتور سكوت فيتزباتريك "ليس من الواضح متى ظهرت هذه الأقراص، لكن الأساطير تتحدث عن ملاح مشهور قام بالتجول في بالاو ووجد الحجر الجيري هناك، وطلب من رجاله نحت الحجر على شكل قرص القمر وثقبه من المنتصف حتى يتمكنوا من نقله باستخدام الخشب".

وأشار فيتزباتريك إلى أنه من النادر جدا تغيير مكان الأقراص الحجرية نظرا لوزنها الكبير، وبدلا من ذلك يتم تداولها بين السكان عن طريق موافقة المالك ببساطة على نقل ملكيتها لطرف آخر.

ويشار إلى أن هناك ما يقدر بـ 13 ألف قرص من الأحجار المتداولة في "ياب" يتراوح قطرها بين 30 سم و3.50 متر، وتحدد قيمتها باختلاف حجمها.

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

ردا على" حكومة الانقاذ".. "الحكومة المؤقتة" ترفض تغيير "علم الثورة"

أصدرت "الحكومة المؤقتة"، يوم الاثنين، بياناً أكدت فيه على أن علم الثورة هو العلم المعتمد لدى كافّة مؤسساتها المدنية والعسكريّة التابعة لها، وذلك ردا على قرار لما يسمى "الهيئة التاسيسية لحكومة الانقاذ" باعتماد علم جديد.