أخبار العالم

إجلاء أكثر من 20 ألف شخص في موسكو بسبب تهديد بانفجارات

13.09.2017 | 18:53

أجلت السلطات الروسية, يوم الأربعاء, أكثر من 20 ألف شخص من مراكز تجارية ومحطات قطارات وجامعات وفنادق في موسكو بعد تسجيل بلاغات عن تهديد بانفجارات.

ونقلت وكالة (تاس) الروسية, عن مصدر في خدمات الطوارئ قوله, ان "عمليات الإجلاء شملت 20 موقعا، معظمها المراكز التجارية، كما يجري التحقيق في بلاغات تخص ثلاث محطات للقطارات".

 وأفادت خدمات الطوارئ بأن "التحقيقات تتم في جميع البلاغات المسجلة، وتعمل الأجهزة المعنية بفحص جميع المباني بمشاركة وحدات الكلاب المدربة على كشف المتفجرات".

فيما أشار مصدر أمني إلى أن "معظم البلاغات وردت في آن واحد ولا تزال اتصالات هاتفية من هذا النوع تتوارد ."

ورجّح المصدر أن الحديث يدور عما يعرف بـ"الإرهاب"التلفوني، لكن مهما يكن الأمر فإن جميع البلاغات من هذا القبيل لا بد من التحقق منها.

من جهته, رفض الناطق باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، في تصريح صحفي,التعليق على" بلاغات كاذبة" عن تفخيخ المباني في مختلف المناطق الروسية، مشيرا إلى أن الإجابة عن هذا السؤال تعود إلى "الأجهزة الاستخباراتية الروسية".

وشهدت روسيا في الأيام الأخيرة وابلاً من البلاغات الهاتفية الكاذبة عن تفخيخ مبان أو أماكن عامة في هذه المنطقة أو تلك.

ويذكر أن الأمن الروسي سبق و تلقى بلاغاً كاذباً بوجود قنبلة في فندق كوسموس, حيث أجلت الشرطة الروسية  نزلاء الفندق البالغ عددهم نحو ألف شخص.

سيريانيوز


بعد اقرار الهدنة.. الجعفري: نحتفظ بحق الرد في حال قيام الارهابيين باستهداف المدنيين ولو بقذيفة واحدة

قال مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري السبت ان الحكومة السورية تحتفظ بحقها كاملا في الرد على المجموعات الإرهابية المسلحة في حال قيامها باستهداف المدنيين ولو بقذيفة واحدة, وذلك بعد تبني قرار مجلس الامن الدولي بشان هدنة لمدة شهر.

هايلي: الوضع في ​الغوطة الشرقية​ كارثي.. وعلى النظام السوري الالتزام بالهدنة

قالت مندوبة ​الولايات المتحدة الاميركية​ في ​الأمم المتحدة​ ​نيكي هايلي​ السبت أن "الوضع في ​الغوطة الشرقية​ كارثي ونحن نريد إنفاذ وقف النار في عموم سوريا"، مؤكدةً أنه "من المهم أن يصل صوت مجلس الأمن إلى المدنيين في سوريا".

نيبينزيا: يجب وقف الحديث الأميركي العدواني تجاه سوريا.. وقرار الهدنة لا ينطبق على داعش والنصرة

قال مندوب ​روسيا​ لدى الأمم المتحدة ​فاسيلي نيبينزيا​، إن التوصل إلى إتفاق الهدنة في ​سوريا​ جاء بعد مشاورات مطولة تم خلالها إيجاد حل بكل أمانة وصدق, فيما أن "الحديث العدواني الأميركي ضد سوريا يجب أن يتوقف".