أخبار العالم

سقوط ضحايا بتفجير قرب مخزن لصناديق الاقتراع في كركوك العراقية

01.07.2018 | 13:54

سقط ضحايا، غالبيتهم من قوى الأمن، يوم الأحد، جراء انفجار سيارة مفخخة قرب مخزن لصناديق الاقتراع في محافظة كركوك العراقية.

وقال النقيب في شرطة كركوك، حامد العبيدي، في تصريح لوكالة (الاناضول)، أن "انتحارياً من تنظيم "داعش" فجّر سيارته المفخخة مستهدفاً مجمع المستودعات الحكومية التي تضم صناديق الاقتراع الخاصة بالانتخابات البرلمانية الأخيرة، على الطريق الرابط بين بغداد وكركوك جنوبي المدينة".

وأضاف العبيدي أن "شرطياً قتل وأصيب نحو 22 آخرين بجروح غالبيتهم عناصر الأمن".

من جهتها، نقلت وكالة (رويترز) عن مصادر بالشرطة العراقية إن "شخصا قُتل واصيب 20 بانفجار  سيارة ملغومة قرب مخزن لصناديق الاقتراع الخاصة بالانتخابات البرلمانية التي جرت في أيار ".

وأضافت المصادر أن " المخزن الذي يحوي صناديق الاقتراع لم تلحق به أضرار".

بدوره، قال مصدر امني لوكالة (فرانس برس) إن "سيارة يقودها انتحاري انفجرت أمام البوابة الرئيسية لمخازن صناديق الاقتراع، ما أدى إلى إصابة تسعة شرطيين وستة عناصر من قوات مكافحة الإرهاب وأربعة مدنيين".

بدوره ، وصف محافظ كركوك، راكان سعيد الجبوري، التفجير بـ "عمل إرهابي كبير، استهداف استقرار كركوك ".

وهذه ليست المرة الأولى التي تستهدف فيها صناديق اقتراع الانتخابات التشريعية التي جرت في 12 أيار الماضي، حيث طال حريق في 10 حزيران، أكبر مخازن صناديق الاقتراع الواقعة في الرصافة بالجانب الشرقي من مدينة بغداد.

ومن المنتظر أن تسمح مفوضية الانتخابات في العراق للقضاة المنتدبين، ببدء إعادة الفرز اليدوي لمحتويات الصناديق المؤشر عليها اعتراضات، يوم الثلاثاء المقبل، ابتداء من مدينة كركوك.

 

وبدأ تنظيم "داعش" مؤخراً زيادة نشاطه في المناطق المحصورة بين محافظات ديالى  وكركوك وصلاح الدين ، حيث نفذت سلسلة عمليات استهدفت عناصر أمن ومدنيين. 

وبعد 3 سنوات، وبدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، أعلن العراق في كانون الأول 2017، استعادة كامل أراضيه من قبضة "داعش"، الذي كان يسيطر على ثلث مساحة البلاد.

سيريانيوز


RELATED NEWS
    -

مباحثات سورية عراقية لمتابعة التنسيق لفتح المعابر الحدودية والتعاون لاعادة الاعمار

بحث رئيس مجلس الوزراء عماد خميس مع السفير العراقي في سورية سعد محمد رضا, يوم الاثنين, آفاق تعزيز التبادل التجاري والاستثماري وتفعيل اللجنة المشتركة السورية العراقية وعقد ملتقى لرجال الاعمال والتعاون في مرحلة إعادة الاعمار ومتابعة التنسيق لإعادة فتح المعابر الحدودية بين البلدين.