أخبار الرياضة

نادال يواصل تقدمه بفرنسا المفتوحة ويصطدم بالارجنتيني ديل بوترو بنصف النهاائي

نادال

08.06.2018 | 08:24

حسم الإسباني رافايل نادال المصنف أول وحامل اللقب بطاقته الى الدور نصف النهائي لبطولة فرنسا المفتوحة، ثاني البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، للمرة الـ11 في مسيرته بعدما أكمل مباراته مع الأرجنتيني دييغو شفارتسمان وأنهاها لصالحه 4-6، 6-3، 6-2، و6-2.

وبعدما خسر أول مجموعة له في رولان غاروس منذ ربع نهائي 2015 (فاز بـ 37 تواليا منذ ذلك الحين)، ثم انتفض في الثانية وتقدم 5-3 و30-15 والإرسال معه، تدخلت الأمطار وعطلت المباراة.

وصحت مقولة "غدا يوم آخر" بالنسبة الى الاسباني، اذ عاد الى الملاعب الترابية لرولان غاروس بشكل مختلف ولم يمنح منافسه الأرجنتيني أي فرصة لمحاولة حرمانه من مواصلة زحفه نحو لقبه الحادي عشر في البطولة الفرنسية التي كان يسعى الى رقمها القياسي من حيث عدد المجموعات المتتالية التي فاز بها والمسجل باسم بيورن بورغ (41) بين 1979 و1981، لكنه شفارتسمان حرمه الأربعاء من ذلك.

لكن الأهم يبقى بالنسبة للاسباني الذي حقق الخميس فوزه الـ84 في رولان غاروس مقابل هزيمتين فقط (الدور الرابع 2009 أما السويدي روبن سودرلينغ، وربع نهائي 2015 أمام ديوكوفيتش، علما انه انسحب في الدور الثالث 2016 بسبب الاصابة)، أنه بلغ نصف النهائي حيث سيتواجه مع الكرواتي مارين سيليتش أو الارجنتيني خوان مارتن دل بوترو.

وبدأت تلك المباراة الأربعاء أيضا لكن الامطار اوقفتها في المجموعة الأولى والتعادل سيد الموقف (6-6، و5-5 في الشوط الفاصل).

ورغم المقاومة التي أبداها الخميس، لاسيما في المجموعة الرابعة التي استغرقت 57 دقيقة بسبب عناد الأرجنتيني في الشوط السابع على ارسال نادال، فشل إبن الـ25 عاما والمصنف 11 في رولان غاروس في مواصلة مغامرته وبلوغ دور الأربعة للمرة الأولى في بطولات الغراند سلام، علما أنه خاض ربع النهائي مرة واحدة سابقا في فلاشينغ ميدوز الأميركية 2017.

وبدوره نجح الارجنتيني ديل بوترو في الفوز على الكرواتي مارين سيليتش 7-6 (7-5) و5-7 و6-3 و7-5 خلال لقاء استغرق ثلاث ساعات و50 دقيقة.

ويصطدم ديل بوترو في نصف النهائي بالمصنف الأول عالميا وحامل اللقب، رافائيل نادال، الذي يبحث عن لقبه الـ11 في البطولة.

سيريانيوز


الدفاع الروسية: تم انتهاك مبدأ الحفاظ على الأدلة خلال التحقيق بهجمات كيميائية في سوريا

قال قائد قوات الحماية من الإشعاعات والأسلحة الكيميائية والبيولوجية في الجيش الروسي إيغور كيريلوف، يوم الجمعة ، انه تم انتهاك مبدأ الحفاظ على الأدلة خلال إجراء تحقيقات في الحوادث الكيميائية في سوريا.