أخبار العالم

تواصل الاحتجاجات بالعراق.. وجرحى بعد اقتحام متظاهرين مبنى محافظة البصرة

15.07.2018 | 12:47

سقط عدد من الجرحى في صفوف المحتجين، يوم الأحد، بعدما اقتحموا مبنى مجلس محافظة البصرة جنوب العراق، في سابع يوم من الاضطرابات التي تشهدها مدن جنوب العراق بسبب تردي مستوى الخدمات.

وذكرت وكالات انباء ان "الشرطة العراقية اطلقت النار في الهواء لتفريق مئات المحتجين لدى محاولتهم اقتحام مجلس محافظة البصرة".

وأفادت وكالة  (رويترز)، نقلا عن مصادر في الشرطة العراقية، ان "قواتها أطلقت النار في الهواء لتفريق مئات المحتجين لدى محاولتهم اقتحام مبنى محافظة البصرة اليوم الأحد، مما أسفر عن إصابة أربعة أشخاص ".

من جهتها، تحدثت وكالة (سبونتيك) عن "اقتحام مقر الحكومة المحلية لمحافظة ميسان من قبل "مندسين" في التظاهرات، وإحراقهم مقرات أحزاب سياسية بارزة".

وفي محافظة ذي قار المجاورة، توجه آلاف المواطنين من ساحة الحبوبي الشهيرة في مدينة الناصرية ،نحو مقر الحكومة المحلية، التي من المقرر أن تعقد اليوم جلسة طارئة لمناقشة التطورات الأخيرة في المحافظة.

وسقط جرحى، مساء الجمعة، خلال تظاهرات ضخمة في عدة مناطق بجنوب العراق، احتجاجاً على الفساد وسوء الخدمات في البلاد والبطالة، على غرار التظاهرات التي بدأت في محافظة البصرة الجنوبية منذ أيام.

وتأتي هذه التظاهرات امتدادا لتحرك بدأ منذ نحو أسبوع في محافظة البصرة الجنوبية، احتجاجاً على البطالة وانعدام الخدمات العامة، وخصوصا الكهرباء.

ويأتي ذلك التوتر في ظل محاولات تشكيل حكومة ائتلافية بعد الانتخابات البرلمانية التي أجريت يوم 12  أيار وشابتها اتهامات بالتزوير.

سيريانيوز


TAG:

"قسد" .. تستنجد مرة اخرى بالنظام السوري

طالب الأكراد من النظام السوري الحصول على مساعدة في مواجهة التهديدات الأخيرة التي أطلقتها تركيا بشأن شن عملية عسكرية وشيكة على القوات الكردية في شرق الفرات بسوريا.