الاخبار السياسية

موسكو وأنقرة تؤكدان ضرورة الإعداد المثمر لمفاوضات استانا

10.01.2017 | 21:45

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره التركي مولود جاويش أوغلو، في اتصال هاتفي يوم الثلاثاء، على ضرورة الإعداد المثمر والبناء لمفاوضات أستانا حول الأزمة السورية.

وذكرت وزارة الخارجية الروسية في بيان ان "الوزيرين بحثا في اتصال هاتفي حزمة من المسائل المرتبطة بتطبيق ما جاء في الوثائق الموقعة بين النظام السوري وفصائل المعارضة".

وكان اتفاقاً روسيا أمريكياً قضى بالتوصل الى وقف اطلاق نار شامل في سوريا دخل حيز التنفيذ في 30 كانون الأول الماضي، وفي حال نجاح وقف إطلاق النار، سيبدأ النظام السوري والمعارضة مفاوضات سياسية في أستانا الكازاخستانية تحت رعاية موسكو وأنقرة.

وأضافت الوزارة أنه تم التأكيد على ضرورة "التقيد بوقف العمليات العسكرية، مع ضرورة مواصلة مواجهة المجموعات الإرهابية."

وتأتي المحادثات الروسية التركية، عقب ساعات من إعلان أعلنت وزارة الخارجية الكازاخستانية, عن انتهاء التحضير لاستضافة المفاوضات السورية  في العاصمة أستانة, برعاية من روسيا وتركيا وإيران والأمم المتحدة.

ومن المقرر ان تعقد مفاوضات استانة المزمعة في منتصف كانون الثاني, بحيث سيمثل وفد المعارضة كل القوى الموجودة على الارض باستثناء تنظيمي "جبهة النصرة" و"داعش", بحسب ما أعلنته موسكو, حيث أبدت كازاخستان استعدادها استضافة المفاوضات السورية في العاصمة آستانا, لكنها اشترطت التزام جميع الأطراف باتفاق الهدنة مقابل إجراء المفاوضات.

 

سيرياينوز


RELATED NEWS
    -

المقداد: استعادة حلب غير المعادلات الدولية في سوريا

أكّد مساعد وزير الخارجية السّوري فيصل مقداد، يوم الاثنين،  أن استعادة حلب شكل انتصارا تاريخيًّا كبيرًا وغير المعادلات الدّوليّة في سوريا، معتبراً أن السلطات السّوريّة تمتلك اليد العليا في العمليّة السياسيّة القادمة.

دي ميستورا: عدم وضوح موقف واشنطن من الأزمة السورية يجعل الحل أكثر صعوبة

اعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان ديمستورا يوم الاحد، إن "عدم وضوح الموقف الأمريكي "بشأن الازمة السورية جعل حل القضايا الشائكة في الصراع الممتد منذ ستة أعوام "أكثر صعوبة "من جهود الوساطة التي أجراها بشأن العراق وأفغانستان في السابق.

سجن مسؤول كويتي سابق بتهمة القتال مع "داعش"

أصدرت المحكمة العليا في الكويت، يوم الأحد، حكما بسجن مسؤول سابق في بلدية العاصمة لمدة 10 سنوات بتهمة الانضمام إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) والقتال في صفوفه في سوريا والعراق.