المنوعات

تطور مفاجئ في قضية طلاق انجلينا جولي وبراد بيت

10.08.2017 | 13:51

تداوت وسائل اعلام غربية انباء عن حدوث تطور مفاجئ في قضية طلاق انجلينا جولي وبراد بيت , قد يعزز فرضية عودتهما للحياة الزوجية من جديد.

وذكرت مجلة (يو اس ويكلي)نقلًا عن مصادر مقربة من النجمين القول، إن أنجلينا وبراد لم يتخذا خطوات جديدة متعلقة بإجراءات إتمام طلاقهما.

وأضافت المصادر "لقد ألغيا الطلاق، فهما لم يتخذا خطوات جديدة في القضية منذ عدة أشهر، ولا يعتقد أي شخص أنهما سوف يمضيان في إجراءات الطلاق".

ونوه أحد الأصدقاء المقربين من النجمين "الجميع يعتقد أنه يمكن لهما العيش سويا مرة أخرى, ولن أكون مندهشا إذا ما أعلنوا عن إلغاء الطلاق والمحاولة في إستعادة العلاقة".

وأشارت المصادر إلى أن سبب وقف إجراءات الطلاق هو "إعلان براد أنه توقف عن تناول الخمور بصورة مفرطة مؤخراً".

من جهته، أكد صديق مقرب من أنجليناأن التزام براد بيت بتحسين نفسه أثر على أنجلينا، حيث أنها كانت قد قالت إنها سوف تعود لبراد "إذا أظهر التزاما نحو أسرته".

بدورها, نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن مصدر مطلع على الإجراءات ان النجمين جمدا الطلاق , فهما لم يتخذا خطوات جديدة في القضية منذ عدة أشهر، ولا يعتقد أي شخص أنهما سيمضيان في إجراءات الطلاق".

وكانت أنجلينا تقدمت بطلب للطلاق من براد في أيلول 2016، كما أنها سعت للحصول على وصاية منفردة على الأطفال.

وأشارت تقارير إلى أن سبب طلب أنجلينا للطلاق هو إدمان براد بيت على تناول الخمور.

يذكر أن أنجلينا تزوجت من براد في 23 آب 2014 في فرنسا. ولدى النجمين ستة أبناء، ثلاثة بالتبني وهم مادوكس (15 عامًا) وباكس (13 عاما) وزاهارا (12 عامًا) وثلاثة بيولوجيين شيلو (11 عامًا) والتؤام فيفيان ونوكس (9 أعوام).

سيريانيوز



TAG:

بخصوص صور"قيصر".. تقديم شكوى جنائية في المانيا ضد المخابرات السورية والشرطة العسكرية

قدمت المجموعة المحيطة بالشرطي العسكري السابق في النظام المدعو بقيصر (الذي سرب الاف الصور للمحتجزين الذين تم قتلهم وتعذيبهم في مراكز الاحتجاز السورية) شكوى جنائية في كارلسروه الالمانية ضد القيادات العليا في المخابرات السورية والشرطة العسكرية بخصوص الجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب.