الاخبار السياسية

هذا ما سيبحثه وزراء خارجية روسيا وتركيا وإيران الجمعة المقبل!

14.03.2018 | 13:31

قالت موسكو، يوم الأربعاء، إن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف سيبحث مكافحة الإرهاب داخل مناطق تخفيف التوتر في سوريا مع نظيريه التركي مولود جاويش أوغلو والإيراني محمد جواد ظريف الأسبوع الجاري.

وأوضح نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف للصحفيين، أن "الملف السوري بأكمله سيطرح على أجندة المفاوضات بين لافروف وجاويش أوغلو في موسكو اليوم، وخاصة فيما يتعلق بسبل محاربة إرهابيي تنظيمي (داعش) و(جبهة النصرة) الموجودين في مناطق تصعيد التوتر، بما في ذلك غوطة دمشق الشرقية".

وتابع بوغدانوف أن "الوضع في الغوطة سيتصدر أيضا أجندة المباحثات ثلاثية الأطراف بين وزراء خارجية روسيا وتركيا وإيران في أستانا الجمعة، مع مشاركة ممثلي القيادات العسكرية للبلدان الثلاثة"، متوقعا أن يكون الحوار أثناء اللقاء مفصلا ومهنيا.

وأشار الدبلوماسي الروسي إلى أن "جزءا من الوفد الروسي قد غادر إلى أستانا، بما في ذلك مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا ألكسندر لافرينتييف ورئيس قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في الخارجية الروسية سيرغي فيرشينين، فضلا عن عدد من ممثلي وزارة الدفاع."

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال يوم الثلاثاء، انه سيلتقي الأربعاء مع الوزير التركي مولود تشاووش أوغلو، ويوم الجمعة في أستانا مع زميلنا الإيراني، حيث سيعقد اجتماع وزاري للدول الضامنة. وستجري مناقشة موضوع مناطق خفض التصعيد.

ومن المنتظر عقد لقاء روسي تركي ايراني على مستوى وزراء الخارجية في استانا يوم الجمعة 16 آذار الجاري، لبحث الوضع في سوريا.

وتمخضت لقاءات استانا بشأن سوريا، عن اتفاق الدول الضامنة روسيا وتركيا وايران على إقامة 4 مناطق لتخفيف التوتر لمدة ستة أشهر، قابلة للتمديد، وهي ادلب و مناطق في شمال مدينة حمص، والغوطة الشرقية، وعلى الحدود السورية مع الأردن في محافظة درعا.

سيريانيوز


RELATED NEWS
    -

باسيل يعبّر للمعلم عن قلق لبنان من تداعيات القانون 10 المتعلق باحداث مناطق تنظيمية

وجه وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل, السبت, رسالة إلى نظيره وليد المعلم وإلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش معربا فيها عن قلق لبنان من تداعيات القانون رقم 10 المتعلق بجواز احداث مناطق تنظيمية.