أخبار الرياضة

سورية تفشل في تحقيق الفوز وتسقط بفخ التعادل أمام فلسطين بكأس آسيا 2019

سورية

06.01.2019 | 23:46

عجز المنتخب السوري عن ترجمة استحواذها وزيادتها العددية فتعادل مع فلسطين صفر-صفر، الأحد في الشارقة في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية في كأس آسيا 2019 في كرة القدم.

وسيطر المنتخب السوري على الكرة طوال المباراة واكمل خصمه المواجهة بعشرة لاعبين، بعد طرد قلب دفاعه محمد صالح في آخر ثلث ساعة دون أن ينجح بالتسجيل.

ورفع الفريقان رصيدهما الى نقطة في المركز الثاني وراء الاردن الذي حقق فوزا مفاجئا الاحد على أستراليا حاملة اللقب 1-صفر.

وكانت سورية بلغت مرحلة متقدمة من التصفيات المؤهلة الى كأس العالم 2018 في روسيا، وخرجت بصعوبة أمام أستراليا في ملحق التصفيات الآسيوية. وتشارك سوريا للمرة السادسة في النهائيات من دون ان تتأهل الى الدور الثاني.

وهذا اول تعادل لسورية في 14 مباراة في النهائيات بعد 5 انتصارات و8 هزائم.

في المقابل، هذه المشاركة الثانية لفلسطين في النهائيات القارية، بعد خروجها من الدور الأول دون أي فوز أو تعادل في نسخة 2015، فحصدت نقطتها الأولى.

وجاء الشوط الأول متوسطا مع أفضلية استحواذ واضحة لسوريا من دون فرص كثيرة.

لكن أخطر فرصة لسوريا جاءت من عرضية لأومري لعبها خريبين رأسية بمضايقة من المدافع محمد صالح ،صدها الحارس رامي حمادة ببراعة (29). أصيب بعدها لاعب الوسط النشيط اومري بركبته اليمنى فدخل يوسف قلفا بدلا منه (39).

استمر سيناريو الاستحواذ السوري الواضح في الشوط الثاني من دون فرص، لكن المبارة شهدت منعطفا هاما في الدقيقة 69 عندما نال قلب دفاع فلسطين محمد صالح انذارا ثانيا، لاصطدام يده برأس خريبين اثر كرة مشتركة، فطرده الحكم الاوزبكستاني رافشان ايرماتوف ليخرج باكيا ويصبح أول لاعب يطرد في النهائيات.

هنا تعاظم الضغط السوري على منطقة "الفدائي" ودفع مدرب سوريا شتانغه بلاعب الوسط الهجومي محمد عثمان بدلا من زاهر الميداني، بيد ان التعادل السلبي بقي على حاله.

سيريانيوز

اقالة محافظ نينوى بعد حادثة غرق العبارة

قرر البرلمان العراقي يوم الأحد إقالة محافظ نينوى نوفل العاكوب ونائبيه على خلفية حادثة غرق العبارة في الموصل ماأسفر عن مقتل نحو 100 شخصا على الأقل،فضلا عن اعتداء الموكب المرافق له على المواطنين الغاضبين بشأن الحادثة.