الاخبار السياسية

تيلرسون: عملية عفرين تقوض الجهود لمحاربة داعش.. والتحالف يسيطر على ثلث الاراضي السورية

13.02.2018 | 19:49

قال وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، الثلاثاء, إن "عملية عفرين" التي تنفذها القوات التركية تقوض الجهود لمحاربة تنظيم "داعش" الإرهابي فيما اشار الى ان التحالف يسيطر حاليا على نحو ثلث الأراضي السورية.

وقال تيلرسون، في تصريحات صحفية, أنه "فيما يتعلق بعفرين، أعتقد أن الوضع في عفرين يقوض من جهودنا لمحاربة داعش في شمال سوريا، ونحن نؤمن بآثار هذه المهمة في محاربة داعش"، مشيرا إلى أنه "سيسافر إلى أنقرة في وقت لاحق ليناقش مع الجانب التركي كيفية التركيز على محاربة داعش".

وتواصل القوات المسلحة التركية و"الجيش الحر" منذ الـ20  كانون الثاني الماضي، عملية "غصن الزيتون" التي تستهدف مواقع قوات "سوريا الديمقراطية" وقوات "حماية الشعب" الكردية بالإضافة إلى تنظيم "داعش" في منطقة عفرين بريف حلب.

وفي سياق متصل, قال تيلرسون، إن "الولايات المتحدة وقوى التحالف التي أسهمت في القضاء على داعش، تسيطر على 30% من الأراضي السورية".

ونفى الوزير الأمريكي صحة التصريحات عن ضعف الدور الذي تلعبه الولايات المتحدة في سوريا، قائلا "نحن نشطون جدا في العملية التفاوضية حول التسوية السورية، بما في ذلك في جنيف.. إننا نعمل بشكل وثيق جدا مع روسيا التي لها تأثير كبير على نظام الرئيس بشار الأسد، ويمكنها إجبار ممثلي دمشق على الجلوس إلى طاولة المفاوضات".

وكان تيلرسون قال في وقت سابق ان بلاده قدمت200 مليون دولار إضافية لدعم الاستقرار في المناطق المحررة من تنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش) في سوريا, مشيرا الى ان 98 % من الأراضي التي سيطرت عليها "داعش" تم تحريرها".

ودعمت واشنطن الفصائل الكردية لاسيما قوات "قسد" في معاركها وعملياتها العسكرية ضد تنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش) في سوريا, والتي اسفرت عن استعادة مساحات واسعة من الاراضي.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعلن اواخر العام الماضي، أن التحالف الدولي بقيادة واشنطن، استعاد 100% من الأراضي التي كانت تحت سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في سوريا والعراق.

سيريانيوز


TAG:

خلال زيارته لقاعدة التنف.. جنرال امريكي: قد نستخدم القاعدة لتقليص التواجد الايراني في سورية

قال قائد القيادة المركزية الامريكية في الشرق الاوسط جوزيف فوتيل إن التواجد الأمريكي في سوريا يشكل أداة ضغط في أيدي الدبلوماسيين الأمريكيين, مشيرا الى البنتاغون قد يستخدم قاعدة التنف لتقليص التواجد الايراني في سورية.

الاسد رئيسا لسوريا  1971

التقطت هذه الصورة بواسطة وكالة ابريطانية مقرها لندن تعمل باسم "كاميرا برس" للرئيس السابق لسوريا حافظ الاسد ..

ابو احمد .. والعمل الصحفي

ما هو العمل الصحفي ، هل يمكن للمادة الصحفية ان تكون موالية / معارضة .. ترويج ام نقد ام كلاهما .. تابعوا معنا ..