الاخبار السياسية

رئيس الائتلاف يشدد على حماية السجلات والصكوك العقارية في الرقة

12.10.2017 | 11:21

أرسل رئيس "الائتلاف الوطني" المعارض رياض سيف, يوم الأربعاء, مذكرة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، دعا من خلاها إلى ضرورة إلى حماية سجلات مجلس مدينة الرقة والصكوك العقارية فيها.

وأكد سيف, في بيان تشره الائتلاف, حصلت وكالة (الأناضول), على نسخة منه, على "دور سفراء الدول الصديقة للشعب السوري، بخصوص الحفاظ على السجلات والصكوك العقارية في الرقة".

وأضاف البيان ان حماية السجلات تقع على عاتق جميع الدول المشاركة في قوات التحالف الدولي، وتتحمل أيضا مسؤولية ما تقوم به باقي القوات التي تتلقى منها الدعم والمؤازرة، والتي تسيطر حاليا على المنطقة، سواء تلك التابعة لما يسمى (مجلس منبج العسكري)، أو مسلحي (ب ي د)".

وشدّد على "حماية المستودعات التي تم تخزين تلك الوثائق والسجلات والصكوك داخلها، والاستعداد لتوفير فريق عمل لتوفير أي معلومات تضمن حماية هذه السجلات، وإيصالها إلى مكان آمن في أقرب وقت".

واعتبر البيان أن "حفظ هذه السجلات يمنع وقوع المزيد من الخسائر والفوضى الإدارية، ويحمي ما تبقى من حقوق السوريين في محافظة الرقة عموما، ومدينة الرقة على وجه الخصوص".

وتأتي مطالب حماية السجلات والصكوك العقارية في الرقة بالتزامن مع مفاوضات تجرى بين قوات "سوريا الديمقراطية" و تنظيم "داعش" بشأن تامين خروج امن للمدنيين المحتجزين لدى التنظيم بالرقة.

وأصبح وجود تنظيم "داعش" في الرقة محصورا في مساحة ضئيلة, بعد عمليات عسكرية شرسة شنها المقاتلون الاكراد, بدعم من التحالف الدولي.

واطلقت قوات "قسد", الاحد الماضي, المرحلة الأخيرة من معركة الرقة لاستعادتها من قبضة  (داعش),  مشيرة إلى أن 85% من الرقة باتت تحت سيطرتها, متعهدة بأن الإعلان عن تحرير المنطقة بالكامل سيكون خلال ايام.

سيريانيوز


TAG:

التحالف الدولي يستعد للمرحلة النهائية من تصفية "داعش" في سوريا

أعلن ممثل الرئيس الأمريكي في التحالف الدولي، بريت ماكغورك، يوم الجمعة، ان الولايات المتحدة الأمريكية تستعد لإطلاق المرحلة الأخيرة من العملية العسكرية للقضاء على ماتبقى من عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في سوريا.

مساعدات بريطانية جديدة لحماية المعرضين لخطر الهجمات في شمال غرب سوريا

أعربت بريطانيا عن "القلق" من العمليات العسكرية للنظام السوري وداعميه ضد المدنيين في ادلب والمناطق المجاورة، مشيرة الى مساعدات جديدة ستقدمها لحماية الملايين المعرضين لخطر الضربات الجوية القاتلة في شمال غرب سوريا.