الاخبار السياسية

وكالة: مسلحو "النصرة" ينسحبون من درعا باتجاه القنيطرة

12.07.2018 | 11:21

أفادت وكالة (سبونتيك)، يوم الأربعاء، نقلا عن مصدر ميداني سوري، بان مسلحي تنظيم "جبهة النصرة" انسحبت من درعا باتجاه القنيطرة.

وأشار المصدر إلى أن "مسلحي جبهة النصرة انسحبوا مع عتادهم الكامل من محافظة درعا وريفها ".

وأضاف المصدر أن" انسحاب النصرة جاء بعد التوصل لاتفاق بين الجيش السوري والمجموعات المسلحة برعاية روسية".

وكانت وكالة (سانا) أفادت امس الاربعاء، بأنه تم التوصل لاتفاق تسوية بين النظام والمعارضة المسلحة في مناطق درعا البلد- طريق السد-المخيم- سجنة- المنشية- غرز- الصوامع بدرعا، ينص على تسليم المجموعات المسلحة و تسوية أوضاع المسلحين الراغبين بالتسوية وخروج الإرهابيين الرافضين للاتفاق.

وتم، يوم الثلاثاء، التوصل لاتفاق مصالحة بين الحكومة السورية و الفصائل المعارضة في كل من سلمين و كفر شمس وكفر ناسج وعقربا بريف درعا . 

كما تم التوصل قبل أيام إلى اتفاق في منطقة بصرى الشام بدرعا ينص على قيام المسلحين بتسليم السلاح وتسوية أوضاع من يرغب بالبقاء وخروج المسلحين الرافضين للتسوية مع عائلاتهم إلى إدلب واستلام الدولة كل نقاط المراقبة على طول الحدود السورية الأردنية .

وتعهدت الحكومة السورية بحل مشكلة المنشقين والمتخلفين عن خدمة العلم، وتأجيل التحاقهم بالجيش لمدة 6 أشهر، على أن تقوم الفصائل المسلحة بتسليم كافة مواقعها للجيش السوري على طول خط الجبهة مع تنظيم "داعش ".

ويشن الجيش النظامي عمليات عسكرية ، منذ 19 الشهر الماضي، في جنوب سوريا لاسيما بدرعا، حيث تمكن من انتزاع مناطق عديدة من مقاتلين تابعين لـ "الجيش الحر" ، فيما اضطر العديد منهم لتسليم سلاحهم وقبول اتفاقات مصالحة، بعد وساطة ضباط روس.

سيريانيوز

 

 



TAG:

مباحثات سورية عراقية لمتابعة التنسيق لفتح المعابر الحدودية والتعاون لاعادة الاعمار

بحث رئيس مجلس الوزراء عماد خميس مع السفير العراقي في سورية سعد محمد رضا, يوم الاثنين, آفاق تعزيز التبادل التجاري والاستثماري وتفعيل اللجنة المشتركة السورية العراقية وعقد ملتقى لرجال الاعمال والتعاون في مرحلة إعادة الاعمار ومتابعة التنسيق لإعادة فتح المعابر الحدودية بين البلدين.