المنوعات

دراسة تحذر من كثرة الالعاب لدى الاطفال لهذا السبب

صورة تعبيرية

06.12.2017 | 21:01

حذرت دراسة حديثة من كثرة الالعاب لدى الاطفال لأنها تعيق الابداع عند الطفل.

وذكرت صحيفة (تليغراف) البريطانية، ان باحثين من جامعة توليدو في أوهايو بالولايات المتحدة أجروا دراسة على كثرة الألعاب التي يمتلكها الأطفال، واكتشفوا أن الطفل الذي يمتلك ألعابا كثيرة أقل استمتاعا بها وأقل إبداعا عند استخدامها مقارنة بالذين يمتلكون ألعابا أقل.

وشملت الدراسة نحو 36 طفلا، حيث دعا الباحثون الأطفال للعب في غرفة لمدة نصف ساعة، في المرة الأولى أعطوهم أربعة ألعاب فقط، أما في الثانية أعطوهم 16 لعبة.

وأظهرت النتائج أن المرة التي حصل فيها الأطفال على عدد ألعاب قليلة كانوا أكثر إبداعا من الأخرى، حيث لعبوا مع كل لعبة لمدة طويلة وفكروا في المزيد من الاستخدامات للعبة الواحدة.

ونصح الباحثون الآباء والمدارس بتقليل عدد الألعاب للأطفال حتى يكونوا أكثر إبداعا.

من جهتها، افادت الدكتورة كارلي دوتش أن "العدد الكبير من الألعاب يعد مصدر إلهاء للطفل، كما أنها تشتت تفكيره فيصبح أقل إبداعا، بينما الطفل الذي يمتلك ألعابا قليلة يمكنه استكشاف أشكال واستخدامات أكثر إبداعا للعبة الواحدة".

يشار الى ان  دراسة مشابهة، وجدت ان الأطفال يزداد نشاطهم في الوظائف الموكلة إليهم، في حال تم السماح لهم بارتداء الأزياء التي يريدونها، لا سيما أزياء الأبطال الخارقين من الرسوم المتحركة.

 

سيريانيوز

 

 


RELATED NEWS
    -

عقب حريق مخيمات البقاع.. "هيئة التفاوض" تطالب بتدخل أممي لدعم اللاجئين السوريين

طالبت "هيئة التفاوض" المعارضة, الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بالتدخل الفوري وتقديم الدعم العاجل للاجئين السوريين في لبنان, بسبب الظروف السيئة التي يعانون منها, على خلفية الحريق الذي نشب في مخيمات اللاجئين في البقاع, واسفر عن مقتل اطفال

"هيومن رايتس": الأردن يرفض إدخال العالقين بمخيم الركبان ويعيق إدخال المساعدات لهم

سلطت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الضوء على "المعاناة و الظروف الإنسانية والصحية السيئة" التي يعاني منها نحو 55 ألف سوري في مخيم الركبان الصحراوي و"العالقين المهملين" على الحدود مع الأردن, الذي "يرفض إدخالهم أو السماح للمساعدات بالوصول لهم".