المنوعات

دراسة تحذر من كثرة الالعاب لدى الاطفال لهذا السبب

صورة تعبيرية

06.12.2017 | 21:01

حذرت دراسة حديثة من كثرة الالعاب لدى الاطفال لأنها تعيق الابداع عند الطفل.

وذكرت صحيفة (تليغراف) البريطانية، ان باحثين من جامعة توليدو في أوهايو بالولايات المتحدة أجروا دراسة على كثرة الألعاب التي يمتلكها الأطفال، واكتشفوا أن الطفل الذي يمتلك ألعابا كثيرة أقل استمتاعا بها وأقل إبداعا عند استخدامها مقارنة بالذين يمتلكون ألعابا أقل.

وشملت الدراسة نحو 36 طفلا، حيث دعا الباحثون الأطفال للعب في غرفة لمدة نصف ساعة، في المرة الأولى أعطوهم أربعة ألعاب فقط، أما في الثانية أعطوهم 16 لعبة.

وأظهرت النتائج أن المرة التي حصل فيها الأطفال على عدد ألعاب قليلة كانوا أكثر إبداعا من الأخرى، حيث لعبوا مع كل لعبة لمدة طويلة وفكروا في المزيد من الاستخدامات للعبة الواحدة.

ونصح الباحثون الآباء والمدارس بتقليل عدد الألعاب للأطفال حتى يكونوا أكثر إبداعا.

من جهتها، افادت الدكتورة كارلي دوتش أن "العدد الكبير من الألعاب يعد مصدر إلهاء للطفل، كما أنها تشتت تفكيره فيصبح أقل إبداعا، بينما الطفل الذي يمتلك ألعابا قليلة يمكنه استكشاف أشكال واستخدامات أكثر إبداعا للعبة الواحدة".

يشار الى ان  دراسة مشابهة، وجدت ان الأطفال يزداد نشاطهم في الوظائف الموكلة إليهم، في حال تم السماح لهم بارتداء الأزياء التي يريدونها، لا سيما أزياء الأبطال الخارقين من الرسوم المتحركة.

 

سيريانيوز

 

 


RELATED NEWS
    -

نموذج جديد...سياحة بـ "مرافقة الأمن" في ظل غياب الأمان

اتخذت وزارة السياحة نموذجاً سياحياً جديدا من خلال إطلاق شركة أمنية سياحية تقدم خدماتها لحماية السياح، وحراسة المنشآت السياحية من الأخطار , في وقت يعاني فيه قطاع السياحة من أزمات وتحديات في بلد غاب عنه الامن والامان نتيجة الحرب الراهنة.

بوغدانوف: مستعدون للتوسط لتسوية الوضع في عفرين

أبدى نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف, يوم الاثنين, استعداد موسكو للتوسط لتقديم جهود الوساطة لتسوية الوضع في عفرين, والتي تشهد عمليات عسكرية يشنها الجيش التركي ضد الفصائل الكردية.

ضحايا في تواصل عملية عفرين مع وصول تعزيزات عسكرية تركية جديدة

يواصل الجيش التركي, يوم الاثنين, عملياته العسكرية في عفرين, مما اسفر عن سقوط ضحايا في صفوف المدنيين, في إطار عملية "غصن الزيتون" التي انطلقت الشهر الماضي, بالتزامن مع وصول تعزيزات عسكرية تركية جديدة الى الحدود مع سوريا.