الاخبار السياسية

واشنطن ترد على اتهامات روسيا حول مساعي تخريبها العملية السلمية بسوريا

11.10.2017 | 21:16

ردت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاغون), يوم الاربعاء, على تصريحات موسكو والتي حملت من خلالها واشنطن مسؤولية تخريب وإفشال العملية السياسية في سوريا.

ونفى أدريان رانكين-غالوي، من البنتاغون, في تصريح لوكالة (تاس),  تصريحات وزارة الدفاع الروسية، حول إمكانية سعي واشنطن لإفشال عملية السلام في منطقة خفض التصعيد الجنوبية في سوريا.

واشارت وزارة الدفاع الروسية, في وقت سابق اليوم, الى ان مسؤولية تخريب العملية السلمية في سوريا سيتحملها الطرف الأمريكي فقط.

واشار المصدر الى ان الهدف من عمليات التحالف الدولي بزعامة الولايات المتحدة في سوريا هو "دحر" تنظيم "داعش".

وهاجمت التصريحات الروسية الأخيرة سياسات واشنطن حيال سوريا, واتهمتها بالتظاهر  بمحاربة الإرهاب وتعمد تقليص ضرباتها الجوية في العراق للسماح لمقاتلي "داعش" بالتدفق إلى سوريا لإبطاء تقدم الجيش السوري بدير الزور.

كما سبق لوزارة الدفاع ان اتهمت القوات الامريكية بالتواطئ مع تنظيم (داعش)في في ريف دير الزور الشمالي, والسماح لقوات قسد المرور دون أي عوائق عبر مواقع  للتنظيم في المنطقة.

سيريانيوز



TAG: