الأخبار المحلية

كفريا والفوعة بادلب تحت مرمى القذائف مجدداَ.. وسقوط ضحايا

09.01.2017 | 20:02

لقي شخصان مصرعهما وأصيب 8 بجروح, يوم الأثنين, جراء سقوط قذائف على بلدتي كفريا والفوعة بريف ادلب.

ونقلت وكالة الانباء (سانا) عن مصادر أهلية من داخل البلدتين ان "التنظيمات الإرهابية التي تحاصر كفريا والفوعة استهدفت بعدد من القذائف الصاروخية المنازل السكنية للأهالي, ما ادى الى مقتل شخصين واصابة 8 بجروح بعضها خطرة وأضرار مادية في الممتلكات”.

 من جهتها, ذكرت مصادر مؤيدة, عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي ان قتيلين و8 جرحى سقطوا جراء قصف شنته مجموعات مسلحة على بلدتي الفوعة وكفريا بريف إدلب الشمالي.

وتتعرض بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين من قبل المعارضة المسلحة للاستهداف بالقذائف, مايؤدي الى سقوط ضحايا وحدوث اضرار بالممتلكات.

وياتي ذلك مع دخول اتفاق وقف إطلاق نار شامل في الأراضي السورية حيز التنفيذ منذ 11 يوما، برعاية روسية تركية, الا ان الهدنة شهدت خروقات في عدة مناطق, وسط تبادل للتهم بين النظامي والمعارضة.

سيريانيوز



TAG:

المعلم: إنشاء "مناطق تخفيف التوتر" إجراء مؤقت ولا يمكن القبول بان يمس وحدة التراب السوري

قال وزير الخارجية وليد المعلم السبت ان إنشاء مناطق تخفيف التوتر هو إجراء مؤقت ولا يمكن القبول بأن يشكل مساسا بمبدأ وحدة التراب السوري من أقصاه إلى أقصاه" فيما اشار الى ان محاربة الإرهاب لا تكون إلا بالتنسيق مع الحكومة السورية.