الأخبار المحلية

"قسد" تدخل مدينة هجين ، اخر المعاقل الرئيسية لداعش في الشرق

06.12.2018 | 20:25

دخلت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" الى مدينة هجين قرب البوكمال الاربعاء ، بعد معارك ضارية استمرت اكثر من ثلاثة شهور  بمساندة جوية من قوى التحالف الدولي.

وتتمتع المدينة باهمية استراتيجية حيث انها تشكل رأس الجيب المتبقي تحت سيطرة داعش في سوريا ويمتد من هجين الى البوكمال والقائم على الحدود السورية العراقية.

وتعرضت المدينة  الى قصف مكثف على طول الاشهر الماضية وقع خلاله العشرات من الضحايا المدنيين بحسب منظمات حقوقية وتقارير اعلامية، وافضى عن اجلاء معظم اهل المدينة عنها.

ويوثق مقطع فيديو مقاتلي "قسد" يتبادلون التهنئة بدخول المدينة قرب جامع "حوامة" في وسط بلدة هجين.

 

Video by SDF fighter,near the Hawamah mosque inside of Hajin town pic.twitter.com/ODhtzFtK4r

— ثائر الثورة السورية (@VivaRevolt) December 6, 2018

وبحسب مصدر صحفي في المنطقة لم يرغب بالكشف عن اسمه فان قوات سوريا الديمقراطية لم تسيطر على كامل المدينة حتى الان وما زالت هناك معارك دائرة لطرد عناصر التنظيم خارجها باتجاه الشرق في المنطقة الواقعة بينها وبين البوكمال.

وتقع هجين على مسافة 35 كلم من البوكمال على الضفة الشرقية لنهر الفرات.

وبحسب المصدر الصحفي فان معلومات تتناقل في المدينة حول نية قوات التحالف انشاء قاعدة ونقاط ثابتة عسكرية بدعم اميركي في المنطقة على غرار ما تم في مدينة الرقة ، من خلال قوات سوريا الديمقراطية.

ولم يتسنى لسيريانيوز من التأكد من هذه المعلومات من مصدر اخر.

وتفتح هذه السيطرة الطريق من مدينة الرقة الى البوكمال على الحدود السورية العراقية شرقي الفرات لتصبح حدودا فاصلة لمناطق خارج سيطرة النظام السوري وتديرها مجالس محلية تابعة للادارة الذاتية التي تسيطر عليها عناصر كردية في ما يعرف باسم وحدات حماية الشعب وقوات سوريا الديمقراطية .

سيريانيوز


TAG:

مع وصول شاحنات لإجلاء مدنيين من دير الزور... الأمم المتحدة: 200 أسرة محاصرة من "داعش"

أعلنت الأمم المتحدة، يوم الثلاثاء، عن تعرض 200 أسرة للحصار من قبل تنظيم "داعش" في منطقة صغيرة خاضعة تحت سيطرته بسوريا، بالتزامن مع دخول شاحنات آخر جيب للتنظيم في دير الزور لإجلاء من تبقى من المدنيين.