أخبار العالم

قتلى بإطلاق نار داخل مدرسة في تكساس الأمريكية

18.05.2018 | 20:14

 لقي، يوم الجمعة، ثمانية أشخاص حتفهم في حادثة إطلاق نار في مدرسة ثانوية بمدينة سانتا في ولاية تكساس الأمريكية، وسط توقعات بارتفاع عدد حصيلة الضحايا إلى 10 أشخاص.

 ونقلت وسائل إعلامية، عن إد غونساليز رئيس شرطة مقاطعة هاريس بتكساس، قوله أن "مطلق النار الذي جرى توقيفه، كان طالبا في المدرسة ذاتها"، مضيفا أن "أجهزة الأمن ما زالت تعتبر حرم المدرسة ميدانا لاستمرار العمل الإجرامي".

كما أفادت الشرطة إلى أن "المصابين يتلقون الإسعافات الطبية اللازمة، دون الكشف عن عدد الضحايا".

 من جانبه، وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الحادث في مدرسة سانتا بـ"ممزق القلب"، مضيفا أن "السلطات الفدرالية والمحلية تتعاون لمعالجة آثاره".

وأكد ترامب خلال كلمة ألقاها في البيت الأبيض، عزم إدارته على "عمل ما في وسعنا لحماية طلابنا وتأمين مدارسنا وإبقاء الأسلحة بعيدا عن أيدي أولئك الذين يمثلون الخطر لأنفسهم وللآخرين ".

وكان حادثاً مأساوياً مماثلا وقع، في 14 شباط الماضي، في مدرسة "مارجوري ستونمان دوغلاس" بولاية فلوريدا، حيث قتل 17 شخصا وأصيب 15 آخرون بجروح برصاص نيكولاس كروز، الطالب السابق في المدرسة بعد فصله لسوء سلوكه والذي يواجه حكماً بالإعدام على الرغم من خضوعه سابقا للعلاج في مستشفى خاص بالأمراض النفسية.

 ويشار إلى أنه سبق و شهدت الولايات المتحدة الأمريكية عدة حوادث إطلاق نار و طعن وحوادث سير ما أدى لوقوع ضحايا.

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

التحالف الدولي يستعد للمرحلة النهائية من تصفية "داعش" في سوريا

أعلن ممثل الرئيس الأمريكي في التحالف الدولي، بريت ماكغورك، يوم الجمعة، ان الولايات المتحدة الأمريكية تستعد لإطلاق المرحلة الأخيرة من العملية العسكرية للقضاء على ماتبقى من عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في سوريا.

مساعدات بريطانية جديدة لحماية المعرضين لخطر الهجمات في شمال غرب سوريا

أعربت بريطانيا عن "القلق" من العمليات العسكرية للنظام السوري وداعميه ضد المدنيين في ادلب والمناطق المجاورة، مشيرة الى مساعدات جديدة ستقدمها لحماية الملايين المعرضين لخطر الضربات الجوية القاتلة في شمال غرب سوريا.