الاخبار السياسية

البنتاغون ينفي تلقي شكاوي روسية بشأن "الخط الساخن" حول سوريا

12.01.2017 | 12:00

نفت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون", يوم الخميس, تلقي الجانب الأمريكي شكاوي من موسكو في إطار عمل "الخط الساخن" حول سوريا.

وذكرت وسائل اعلام ان  المتحدث الرسمي باسم البنتاغون أدرين رنكين غيلوي قال لوكالة (نوفوستي), ان واشنطن "لم تتلق من العسكريين الروس أي إشارات حول قلقهم بشأن عمل خط الاتصال الذي أنشئ لتأمين العمليات في أجواء سوريا".

وأشار رنكين غيلوي إلى أن "الطائرات والسفن الأمريكية تتعامل بشكل دائم مع الوحدات الروسية العاملة في المناطق نفسها, ومعظم تلك التعاملات آمنة ومهنية، إلا أن الجانب الروسي يقوم في بعض الحالات بمناورات خطرة ويتصرف بشكل غير مهني".

وأكد المتحدث باسم البنتاغون "التزام واشنطن بضرورة ضمان أمن التحليقات"، داعيا "موسكو إلى التعاون في هذا المجال".

وكانت وزارة الدفاع الروسية نفت, يوم الأربعاء, تلقيها شكاوي عن تقارب خطير للطائرات في أجواء سوريا, الا انها قالت ان الأمريكيين لا يبلغون الروس بخططهم العسكرية، ولا يتصلون عبر "الخط الساخن" المخصص لتبادل المعلومات، إلا نادرا.

وأضافت الوزارة ان الجانب الأمريكي يكتفي بذكر الفترة الزمنية والإحداثيات التقريبية للمناطق التي ينوي إجراء عمليات عكسرية فيها, مشددة على أن التحالف الدولي لا يقدم أي معلومات عن الطائرات المستخدمة في العمليات بسوريا.

ويشار الى ان روسيا والولايات المتحدة وقعتا في تشرين الأول 2015 اتفاقية لتأمين سلامة الطيران وتفادي الحوادث الجوية في سماء سوريا.

وينص الاتفاق الذي توصل اليه البلدين على اجراء مباحثات منتظمة بين وزارتي الدفاع الاميركية والروسية لتحسين سبل وآليات التواصل بين العسكريين في الميدان.


سيريانيوز



TAG:

مصدر عسكري: ضحايا جراء اعتداء اسرائيلي على احد الابنية السكنية ومراب المحافظة بالقنيطرة

قال مصدر عسكري في الجيش النظامي يوم السبت ان الطيران الاسرائيلي استهدف بعدة صواريخ مرآب المحافظة واحد الأبنية السكنية في قنيطرة اسفرت عن سقوط قتلى, بالتزامن مع صد الجيش النظامي هجوما لجبهة النصرة في محيط مدينة البعث بالقنيطرة.

السيسي يصدق على اتفاقية لنقل السيادة على جزيرتي تيران وصنافير الى السعودية

قالت الحكومة المصرية يوم السبت إن الرئيس عبد الفتاح السيسي صدق على اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية بعد موافقة مجلس النواب عليها, والتي تنقل السيادة على جزيرتي تيران وصنافير غير المأهولتين في البحر الأحمر إلى السعودية.