المنوعات

اليونان تمنع ركوب السائحين البدناء للحمير

10.10.2018 | 20:30

منعت وزارة "التنمية الريفية والغذاء" في اليونان، السائحين البدناء من ركوب الحمير،  نظراً لإهمال الحيوانات التي تُترك مع إصابات في العمود الفقري وجروح مفتوحة.

ونشرت الوزارة ، مجموعة جديدة من الأنظمة المتعلقة "برفاهية وحماية الحمير"، بعد تلقيها عدة شكاوى من نشطاء حقوق الحيوان وأهمها أنه لا يجب أن تحمل الحمير التي يركبها السياح  في سانتوريني أي حمولة أثقل من 100 كجم.

وتنص النشرة الحكومية نقلتها مصادر اعلامية على ما يلي: "يجب على مالكي الحيوانات أن يضمنوا مستوى مرتفع لصحتها، ويجب توافر مواد  تطهير بيطرية وأدوية في أماكن معيشتها وأماكن العمل، ولا ينبغي في أي حال من الأحوال استخدام الحيوانات غير الصالحة للعمل، مثل الحيوانات المريضة والجرحى والحيوانات الحامل والطاعنة في السن، وكذلك الحيوانات التي تعاني من سوء صيانة الحوافر، ويجب إعطاء الحيوانات غذاءً مناسبًا وكافًا ومياه شرب عذبة يوميًا في حاويات لا يمكن تلوثها وتنظيفها مرة واحدة يوميًا على الأقل".

ويأتي هذا القرار بعد انتشار صور إصابات لحقت بالحمير التي تتسلق الدرجات الضيقة لجزيرة سانتوريني اليونانية، التي يتواجد بها كبار السائحون عناوين الصحف في جميع أنحاء العالم ، و تعهد المشرعون في البلاد الآن ببذل المزيد من الجهد لمساعدة الحيوانات.

وكان ناشطون الحيوانات في الجزيرة قالوا بأن السمنة في ازدياد، و يتم إجبار الحمير على حمل الأحمال على الدوام لساعات طويلة، بمعدل سبعة أيام في الأسبوع بدون مأوى، وراحة، والماء، ويتم تركهم بإصابة في العمود الفقري وجروح مفتوحة من السروج غير المناسبة.

وتشتهر سانتوريني بالتضاريس الجبلية، وقد استخدمت الحمير تقليديًا لنقل الأشخاص عبر المناطق المشهورة التي لا تستطيع المركبات الوصول إليها، مثل العاصمة فيرا.

وتعتمد جزر يونانية كثيرة على الدراجات للمسافات القصيرة في الجزر الصغيرة أو الحيونات للتنقل في المناطق الوعرة فيها.

سيريانيوز

 

RELATED NEWS
    -

تلاتة بتلاتة .. الدقة

هل يجب ان نضمن الاخبار التي ننقلها نوعا من التشويق حتى تصبح جذابة للقراءة ، هل يجب ان نعتمد التضخيم قليلا ونمرر المعلومات الحقيقية ضمن قالب مبهر .. كيف نقدم الاخبار