المنوعات

مرة أخرى تصريحات شيرين عبد الوهاب تثير سخط المصريين

03.01.2019 | 22:44

 أثارت تصريحات الفنانة شيرين عبد الوهاب مجدداً سخط المصريين بعد التصريحات التي أدلت بها خلال حفلاتها الغنائية على المسرح لاسيما حفلها الأخير ليلة رأس السنة الأمر الذي اعتبر أنه إساءة لمصر.

وأفادت وسائل إعلامية أن الإعلامي تامر أمين شن في برنامجه "اَخر النهار"، هجومًا ضد الفنانة شيرين عبد الوهاب، واصفا إياها بأنها "غير قادرة على ضبط لسانها على المسرح أثناء حفلاتها الغنائية".

 وجاء ذلك بعد أن تسببت تصريحات شيرين المفاجئة بالعديد من المشكلات في الفترة الأخيرة، ومنها عندما أخطأت في حق الفنان عمرو دياب، ومرة أخرى كادت أن تسبب أزمة مع تونس عندما أطلقت عليها "بقدونس"، كذلك أزمة البلهارسيا.

وقال الإعلامي تامر أمين أن تصرف شيرين في حفلها الغنائي الذي أحيته ليلة رأس السنة، وتصريحها بأن حلاقها طلب 60 ألف جنيه لقص شعرها يعد أمر مستفز، مشيرًا أن شيرين أثناء الغناء قال لها أحد الجمهور "الله يا شيرين" فردت قائلة: "والله أنا خسارة في مصر".

وأكد تامر أمين أنه أثناء الحفل تم كسر منضدة، فقالت شيرين أثناء الحفل: "طبيعي ما أنتوا في مصر يعني"، مشيرا أن شيرين تسيء لمصر وعليها أن تضبط لسانها وتكتفي بالغناء فقط.

وطالب الإعلامي تامر أمين من نقابة المهن الموسيقية أن تعاقب شيرين، مؤكداً أن أشقاء من سوريا حضروا الحفل وغضبوا من شيرين، وطلب تامر من الفنان هاني شاكر بالتدخل حتى لو سيتم وقفها عن الغناء اللايف.

وطلت شيرين على جمهورها خلال حفل رأس السنة بإطلالة مختلفة تماماً بشعر قصير و فستان أسود طويل .

وخلال الحفل مازحت الفنانة شيرين الجمهور قائلة  "3 ثواني بس علشان أعدل البطانة" وهو ما أثار ضحكات الجمهور الذي اعتبرها طريقة للسخرية من فستان الفنانة رانيا يوسف وتصريحها بشأن البطانة مع الإعلامي عمرو أديب في برنامجه "كل يوم".

ويشار إلى أن الفنانة شيرين عبد الوهاب أحيت حفل رأس السنة بصحبة الفنان صابر الرباعي في أحد فنادق الكبرى في القاهرة والحفلة كانت باسم "حفل النيل" بحضور عدد كبير من نجوم الفن والمشاهير .

سيريانيوز                   

RELATED NEWS
    -

اقالة محافظ نينوى بعد حادثة غرق العبارة

قرر البرلمان العراقي يوم الأحد إقالة محافظ نينوى نوفل العاكوب ونائبيه على خلفية حادثة غرق العبارة في الموصل ماأسفر عن مقتل نحو 100 شخصا على الأقل،فضلا عن اعتداء الموكب المرافق له على المواطنين الغاضبين بشأن الحادثة.