الأخبار المحلية

بعد تعثره.. بدء تنفيذ اتفاق خروج مسلحي "سرايا اهل الشام" من عرسال إلى القلمون

13.08.2017 | 12:07

بدأ, يوم الأحد, تنفيذ الاتفاق الخاص بخروج مسلحي "سرايا اهل الشام" من بلدة عرسال على الحدود اللبنانية – السورية الى منطقة القلمون بريف دمشق, بعد تعثر العملية لأسباب لوجستية.

وتحدثت مصادر لقناة (المنار), انه "من المقرر اليوم بدء خروج مسلحي سرايا أهل الشام وعدد من النازحين من شرق عرسال باتجاه الرحيبة في القلمون الشرقي بعد إزالة العوائق اللوجستية لخروجهم".

من جهتها, اشارت مصادر اعلامية لبنانية الى "بدء تنفيذ ترحيل 400 مسلح من سرايا أهل الشام وعائلاتهم الى ريف دمشق".

ووصلت 35 حافلة إلى بلدة فليطة في القلمون الغربي لتتوجه إلى شرق عرسال لإخراج مسلحي "سرايا اهل الشام" وعدد من النازحين, بحسب المصادر.

وتعثرت  امس عملية خروج مسلحي "سرايا اهل الشام" والنازحين من جرود عرسال على الحدود اللبنانية - السورية إلى منطقة القلمون الشرقي بريف دمشق, حيث رفضت "سرايا اهل الشام" رحيل مقاتليها وعوائلهم عن عرسال باتجاه القلمون , متهمة المعنيين بنفس الاطراف, فيما تحدثت وسائل اعلام لبنانية عن مشاكل لوجستية أخرت تنفيذ الاتفاق.

وكان المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم كشف منذ يومين انه تمّ الاتفاق على انتقال مسلحي "سرايا أهل الشام" الموجودين في بلدة عرسال ، إلى جانب عدد من المدنيين، إلى بلدة الرحيبة في القلمون الغربي، ابتداءً من صباح يوم السبت.

وتوصل مسلحو "سرايا أهل الشام" مؤخرا إلى اتفاق مبدئي مع "حزب الله"، منذ بدء عمليته العسكرية الأخيرة ضد "جبهة النصرة" في جرود عرسال، بحيث حيّدوا أنفسهم عن القتال، وطلبوا الانسحاب إلى الداخل السوري، بعد انتهاء المعارك.

وجاء الاتفاق مع "سرايا اهل الشام" بعد اتمام الاتفاق بين حزب الله و "جبهة النصرة" والذي تضمن مرحلتين الاولى تبادل جثامين القتلى بين الحزب والنصرة, اما الثانية هي خروج النصرة من عرسال باتجاه سوريا مع تبادل الاسرى بين الطرفين, عقب عمليات عسكرية نفذها مقاتلو الحزب في عرسال, والتي اسفرت عن تقدم في المنطقة.

ويستعد الجيش اللبناني لاكمال معكرته ضد تنظيم "داعش" في باقي جرود عرسال, الا ان الامين العام لحزب الله حسن نصرالله خير التنظيم بين الميدان والتفاوض.

سيريانيوز

 



TAG:

العراق يطلب المشاركة في استانا 8 بشأن سوريا

قال السفير العراقي لدى روسيا حيد منصور هادي العذاري، يوم الثلاثاء، ان بلاده تطلب رسمياً من الحكومة الروسية، دعوة ممثليها لحضور جولة ثامنة من محادثات استانا بشأن التسوية السورية، والتي من المقرر عقدها في 21-22 الجاري.