المتحف

سيريانيوز تعرض تذكرة هوية صادرة في العام 1938

07.11.2016 | 10:28

في متحف سيريانيوز عدد من الوثائق النفيسة التي تأخذ أهميتها لا من قدمها فحسب، بل من إمكانيتها لسرد بعض التفاصيل والأحداث التي كانت سارية في المجتمع السوري بكل مرحلة من مراحله.

وتذكرة الهوية التي نعرضها اليوم تستمد أهميتها من ناحيتين، الناحية الأولى أنها تبين وجود اليهود الموسويين خلال فترة الاحتلال الفرنسي، وخاصة أن تلك الفترة التي كانت تمنح بها تذاكر الهوية كانت تتميز بالتدقيق الشديد على ديانة الأشخاص ومذاهبهم وذكرها على السجلات الرسمية لهم، وذلك في سبيل ترسيخ الانقسام الطائفي والمذهبي الذي كان عماد التواجد الفرنسي في سورية.

أما الناحية الثانية والهامة فهي بوجود توشيح (ختم) عام 1938 باسم الجمهورية السورية، هذه الجمهورية التي قامت في عهد الاحتلال الفرنسي وكانت ثمرة نضال طويل ضد الفرنسيين، الأمر الذي ترتب عليه إعلان الجمهورية السورية الأولى وانتخاب الرئيس محمد علي العابد أول رئيس للجمهورية السورية، إلا أن النضال السياسي والثوري لم يتوقف عند إعلان الجمهورية بل استمر حقبة من الزمن حتى نالت سورية استقلالها التام في 17 نيسان 1946.

يذكر أن الجمهورية الأولى لسوريا يمكن تصنيفها زمنياً من الفترة الممتدة من عام 1932 وانتخاب الرئيس العابد كما ذكرنا وحتى عام 1946 واستقلال الجمهورية السورية.

وقد توالى عليها عدد من الرؤساء هم:

- محمد علي العابد من عام 1932 وحتى العام 1936.

- هاشم الأتاسي من العام 1936 وحتى العام 1939.

- حكومة مديريين برئاسة وزير الداخلية بهيج الخطيب من 1939 وحتى 1941.

- تعيين الشيخ تاج الدين الحسني رئيس دولة بدون انتخاب من عام 1941 وحتى وفاته 1943.

- انتخاب الرئيس شكري القوتلي عام 1943 واستمر حتى قيام الانقلاب الأول عام 1949.


منصة القاهرة: لا نتوقع"اختراقاً " في جنيف5

قال رئيس وفد منصة القاهرة للمعارضة السورية إلى جنيف جمال سليمان، يوم الجمعة، إن على المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا واجبا أخلاقيا بتقديم جرد حساب أمام العالم إذا وصلت المفاوضات إلى طريق مسدود، مقللا من احتمال حدوث اختراق في الجلسة الجديدة من المباحثات.

وكالة: الجيش النظامي يحضر لهجوم مضاد في ريف حماة الشمالي

أفادت وكالة رويترز نقلا عن مصدر عسكري في الجيش النظامي، انه يتم حاليا حشد القوات النظامية تحضيرا لهجوم مضاد في ريف حماه الشمالي, وذلك بعد يومين على اطلاق فصائل معارضة هجوما سيطرت فيه على العديد من القرى والمناطق التي كانت تحت سيطرة النظام.

الخارجية: هدف هجمات "جبهة النصرة" هو التأثير على مباحثات جنيف والإجهاز على مباحثات أستانا

طالبت وزارة الخارجية والمغتربين، يوم الخميس، في رسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن، بالاضطلاع بدوره في مكافحة الإرهاب والأعمال الإجرامية التي يقوم بها المسلحون حول دمشق....