الأخبار المحلية

انضمام 10 قياديين من المسلحين إلى جانب الجيش النظامي

12.09.2017 | 13:32

أعلنت وزارة الدفاع الروسية, يوم الاثنين, عن انضمام 10 قياديين للمجموعات المسلحة في سوريا إلى الجيش النظامي, بموجب اتفاق تم التوصل إليه.

وبينت الوزارة، في بيان صدر عنها عبر موقعها ، أن "المركز الروسي الخاص بمصالحة الأطراف المتناحرة بذل جهوده الرامية لتطبيع الوضع في مناطق سوريا المحررة من قبضة الإرهابيين".

وشدد البيان على أن "العمل، الذي تم القيام به، أسفر عن التوصل إلى اتفاق مع 10 قياديين ميدانيين للتشكيلات المسلحة غير الشرعية بشأن انحيازهم إلى طرف القوات الحكومية".

وسبق ان تحدثت الأركان الروسية في اب الماضي عن تغييرات جذرية حدثت في سوريا في الاونة الاخيرة, و نجاحات وألحقت هزيمة كبيرة بمجموعة "داعش" في عدة مناطق .

وتم التوصل مؤخرا بين النظام ومجموعات معارضة لاتفاقيات مصالحة في عدة مناطق تم بموجبها السماح للمسلحين الذين رفضوا هذه الاتفاقيات  للانتقال الى ادلب وريف حلب.

كما  أقيمت على أراضي سوريا 3 مناطق لتخفيف التوتر، الأولى في جنوب البلاد قرب الحدود مع الأردن والعراق، والثانية في الغوطة الشرقية لدمشق، والثالثة في شمال محافظة حمص، فيما تستمر المفاوضات حول إنشاء المنطقة الرابعة في محافظة إدلب.

يذكر أن روسيا وتركيا هما الضامنان لاتفاق وقف إطلاق النار في سوريا، الذي دخل حيز التنفيذ في 30 كانون الأول.

وتعد روسيا من اكثر الدول الداعمة لسوريا, حيث تقدم دعماً جوياً للجيش النظامي ما ساهم في تغيير موازين القوى على الأرض لصالح الاخير, كما تعتبر الدولة الضامنة  لاتفاق وقف إطلاق النار في سوريا، الذي دخل حيز التنفيذ في 30 كانون الأول.

سيريانيوز

 



TAG: