أخبار الرياضة

برشلونة يسحق ديبورتيفو لاكورنيا برباعية ويعزز موقعه بصدارة الدوري الاسباني

برشلونة

18.12.2017 | 00:39

حقق فريق برشلونة فوزاً جديداً في الجولة 16 من الليجا الإسبانية، وذلك بعد تغلبه على ضيفه ديبورتيفو لاكورونيا بأربعة أهداف دون رد على أرضية ميدان كامب نو.

وبهذا الفوز رفع البارسا رصيده من النقاط لـ 42 نقطة، ووسع الفارق مع ملاحقيه، فأصبح الفارق بينه وبين أتلتيكو مدريد 6 نقاط، وبغياب ريال مدريد عن هذه الجولة أصبح الفارق بين الكبيرين 11 نقطة.

وسجل أهداف البلاوجرانا كل من لويس سواريز في الدقيقة 28، وباولينيو في الدقيقة 40، ثم في الشوط الثاني سواريز ثانية في الدقيقة 46، وباولينيو في الدقيقة 74.

وبدأ البارسا المباراة بفرصة لميسي في الدقيقة الثالثة بعد تمريرة من إنيستا، إلاّ أن تسديدة الأرجنتيني علت العارضة. وبعدها بدقيقتين سجل سواريز هدفًا تم إلغاؤه بداعي التسلل.

وتوالت فرص البارسا، وفي الدقيقة 28، مرر إنيستا كرة رائعة لميسي الذي كسر مصيدة التسلل فروض الكرة داخل المنطقة ومررها سهلة لسواريز الذي أسكن الكرة الشباك بهدوء.

وبعد فترة هدوء، عاد البارسا في الدقيقة 36 لتهديد مرمى روبين، بعد هجوم مرتد سريع، بدأه تير شتيجن، وأنهاه ميسي بتسديدة قوية على العارضة.

وفي الدقيقة 40 سدد ميسي مرة أخرى بقوة على القائم فعادت الكرة إلى باولينيو الذي أسكنها الشباك الخالية معلنًا عن مضاعفة النتيجة. وقبل نهاية الشوط الأول وبعد عملية ثنائية جميلة بين ميسي وسواريز أراد الأخير التسجيل بـ "الرابونا" غير أن الحارس تصدى لها على خط المرمى، في لقطة جدلية، لتنتهي الجولة الأولى بهدفين دون رد.

بداية الشوط الثاني كانت كنهاية الأول، بهدف من لويس سواريز بعد عرضية رائعة جدًا من سيرجي روبيرتو أسكنها الأوروجواياني الشباك.

وفي الدقيقة 66 سدد ميسي كرة ثالثة على القائم، وهذه المرة من ركلة حرة، تلتها تسديدة منه محاذية للمرمى. واستمرت هجمات البرسا في تلك اللحظات، فانفرد سواريز بالحارس روبين ولكنه لم يحسن مراوغته.

وحصل لويس سواريز على ركلة جزاء بعد تعرضه للعرقة داخل المنطقة في الدقيقة 69، ليحصل ميسي على فرصة هز الشباك من نقطة الجزاء، غير أن روبين تصدى لكرته ببراعة.

وعاد البارسا لهز الشباك للمرة الرابعة في الدقيقة 74، إذ سدد جوردي آلبا كرة على القائم هو الآخر فارتدت في قدم باولينيو مرة أخرى ودخلت الشباك الفارغة.

واستعصت الشباك على ميسي مرة أخرى في الدقيقة 79، إذ سدد كرة من داخل المنطقة غير أنها خرجت خارج المرمى. ثم عاد القائم للوقوف في وجه لاعبي البارسا بعد انفراد سواريز في الدقيقة 84 الذي سددها بقوة على القائم الأول، لتنتهي المباراة برباعية نظيفة للفريق الكتالوني.

سيريانيوز


في اليوم الثالث.. الجيش التركي يبدأ هجوماً برياً من اعزاز تزامناً مع استمرار القصف 

بدأ الجيش التركي, الاثنين, هجوماً برياً باتجاه عفرين انطلاقا من إعزاز بريف حلب, مع استمرار لعمليات القصف المدفعي على مواقع الأكراد في عفرين, كما استهدفت المقاتلات التركية الشريط الحدودي بين القحطانية ورأس العين بريف الحسكة, في اليوم الثالث لـ"عملية غصن الزيتون".