جدير بالذكر

في مثل هذا اليوم عام 1922.. اول محاولة ناجحة لمعالجة مرضى السكري بالانسولين

11.01.2019 | 12:45

شهد العالم في 11 كانون الثاني عام 1922 اول محاولة ناجحة لمعالجة مرضى السكري بعقار الإنسولين حيث تمكن الطبيب فريدريك جرانت بانتنج من عزل الأنسولين وحصل على جائزة نوبل عن هذا الاكتشاف.

والانسولين هرمون ذو طبيعة بروتينية وهو عديد ببتيد يتكون من 51 حمضا أمينيا تتوزع على سلسلتين A و B تجمع بينها جسور.

وحصل بانتنج على جائزة نوبل في الطب لعام 1923 على اكتشاف العلاج لهذا المرض.

ومرض السكري هو متلازمة تتصف باضطراب الاستقلاب وارتفاع شاذ في تركيز سكر الدم الناجم عن عوز الأنسولين، أو انخفاض حساسية الأنسجة للأنسولين، أو كلا الأمرين.

 ويؤدي السكري إلى مضاعفات خطيرة أو حتى الوفاة المبكرة، إلا أن مريض السكري يمكنه أن يتخذ خطوات معينة للسيطرة على المرض وخفض خطر حدوث المضاعفات.

ويعاني المصابون بالسكري من مشاكل تحويل الغذاء إلى طاقة (الأيض)، فبعد تناول وجبة الطعام ، يتم تفكيكه إلى سكر يدعى الغلوكوز ينقله الدم إلى جميع خلايا الجسم. وتحتاج أغلب خلايا الجسم إلى الأنسولين ليسمح بدخول الغلوكوز من الوسط بين الخلايا إلى داخل الخلايا.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، في 2016، أن عدد البالغين المصابين بمرض السكري زاد أربعة أمثال على مستوى العالم في أقل من 40 عاما، وبلغ 422 مليون شخصا، وهو ما جعل المرض يتحول سريعا إلى مشكلة كبرى في الدول الفقيرة.

سيريانيوز


TAG:

اقالة محافظ نينوى بعد حادثة غرق العبارة

قرر البرلمان العراقي يوم الأحد إقالة محافظ نينوى نوفل العاكوب ونائبيه على خلفية حادثة غرق العبارة في الموصل ماأسفر عن مقتل نحو 100 شخصا على الأقل،فضلا عن اعتداء الموكب المرافق له على المواطنين الغاضبين بشأن الحادثة.