أخبار العالم

18 قتيلاً بانفجار قنبلتين أثناء مرور قافلة عائلات فارة من "داعش" في العراق

05.11.2016 | 11:45

لقي 18 شخصاً حتفهم، مساء الجمعة، بانفجار قنبلتين أثناء مرور قافلة تقل عائلات فارة من بلدة الحويجة جنوب الموصل في العراق.

ونقلت وكالة (رويترز) عن العقيد نعمة الجبوري  قوله ان "القنبلتين كانتا مزروعتان على الطريق، حيث انفجرتا في وقت متأخر وأثناء مرور قافلة تقل عائلات من بلدة حويجة الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، على بعد نحو 120 كيلومترا جنوبي الموصل، وتتجه إلى بلدة العلم المطلة على نهر دجلة."

وأوضحت لقطات بثتها جماعة على صلة بوزارة الدفاع العراقية على وسائل التواصل الاجتماعي عددا من الجثث المتفحمة قرب السيارة المدمرة.

وكان ثمانية أشخاص على الأقل قتلوا واصيب 30 آخرين، في 30 تشرين الأول الماضي، جراء انفجار سيارة ملغومة في شارع تجاري بمنطقة شيعية من مناطق بغداد، سبقه بيوم  تفجير انتحاري استهدف موكباً حسينياً  قرب منطقة الإسكان في العاصمة بغداد بالعراق، ادى لسقوط  قتلى وجرحى

وتشهد بغداد  بين فترة وأخرى تفجيرات بسيارات مفخخة وعبوات وأحزمة ناسفة، فضلا عن هجمات متفرقة تستهدف المدنيين وعناصر الأجهزة الأمنية في مناطق مختلفة منها، ما يسفر عن سقوط العشرات من الأشخاص .

يشار الى ان القوات العراقية اعلنت في 17 تشرين الاول الماضي اطلاق معركة تحرير الموصل من يد تنظيم "داعش" الإرهابي.

سيريانيوز

 

 


RELATED NEWS
    -

الخارجية: هدف هجمات "جبهة النصرة" هو التأثير على مباحثات جنيف والإجهاز على مباحثات أستانا

طالبت وزارة الخارجية والمغتربين، يوم الخميس، في رسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن، بالاضطلاع بدوره في مكافحة الإرهاب والأعمال الإجرامية التي يقوم بها المسلحون حول دمشق....

مواصلة تقدمها بريف حماه.. المعارضة تنتزع أجزاء واسعة من اتستراد محردة- السقيلبية

واصلت فصائل المعارضة المسلحة تقدمها في ريف حماه الشمالي, حيث تمكنت من السيطرة على مساحات جديدة, كما انتزعت اجزاء واسعة من اتستراد محردة- السقيلبية, في اطار عملية عسكرية بدأتها منذ يومين على مواقع للجيش النظامي.