مساهمات القراء - خواطر

سوف تنهض يا وطنى...(خاطرة شعرية لكلِّ العرب) بقلم: إبراهيم أمين مؤمن

06.06.2017 | 00:01

أشلاءُك مثْخنٌ بالجروح
طريحٌ معصوب الجبين 
مثخنٌ جراح القلب والوريد 
وعينك تدور على أشلائك 
وتتحسر ماضيك , ماضى الملك والصولة والعروش 
وتعضُّ أناملك بغيظ لأنك لا تقبل الضّيم .
ولا الأسر
ولا الدنيّة 
ولا الذلّة 
ولا المسكنة 
سوف تنهض يا وطنى

 

تناوبَ عليك الرماة ....... ...رمى الطامعين 
وغافلكَ طُعّان الظهور .... .....طعن الغادرين
وأسقوكَ السّم الزّعاف ......... سمُّ الثعابين .
وجنْدلوكَ مصفّد النفس 
وتركوكَ تصرخ الظلم
سوف تنهض يا وطنى
 


قمْ وطنى ولملمْ شعثك 
وتخلّصْ من رسف قيدك .
واكسرْ قضبان حبسك
فالسماء تناجيك بأفلاكها
وغيثها غيّاثك
والسفينة معدّة لمسراك.
قُم ْأيُّها الأسد الجريح
أتْفلْ حضارتَكَ تحيا
أيقظْ تاريخَها النائم..................لتنمْ أَعيُن الجبناء.
حرّكْ ركود الماء يجرى
وداوى نفسك بالترياق تُشفى
واغسلْ ثوبَكَ من دماءه
وعطّره بعطر الغد ........... غد التفاؤل 
سوف تنهض يا وطنى


ليتحد السيفُ والقلمُ
وبرهان السماء والأرض
ليتحد العرب العاربة والعرب المستعربة
وسنة وشيعة
صآفُّون صآفُّون 
ليتحد حبل الوريد بحبل الوريد
أطيارٌ كالريح 
لنخرج جميعاً من الأجداث التى رقدنا فيها قرون
مسبّحين للجمع بالحب والعدل والرحمة
سوف تنهض يا وطنى
 


فلنكتب ونملل الحق والسلام .
ونرسل بريد السلام
ولنرفع رايات عليها حمائم السلام .
ونكرم جبين المكدود ........ بمسحة
ونطلق المسجون ........بكلمة 
ونرسم على الأفواه .......... بسمة 
ونحضُّ على طعام المسكين ... بكسرة 
.. ونرطّب الحلوق .... بقطرة
وليكن صليل السيوف وصهيل الخيول على الشياطين 
ونخلع القلوب التى أماتت النفوس ................. نفوس الملائكة .
سوف تنهض يا وطنى
 


• شرح .....................
• ( ليتحد السيفُ والقلمُ) المراد ان تتعلم الأمة وهى قوية .
• (وبرهان السماء والأرض) المراد فك رموز علوم الارض والسماء بالسعى وراء العلم.
• 19مايو2017
 



TAG:

عن السيادة واخواتها ..؟!

بينما كانت الرفيقة هند الطريف عضو اللجنة المركزية للحزب تعقد اجتماعا مع اعضاء النقابات المهنية بالرقة على بعد مئات الكيلومترات من المدينة التي بقيت لسنوات طويلة تحت سيطرة داعش وخارجة كليا عن سيطرة الدولة ، كان مهندسون امريكيون يعملون بجانب عناصر من قوات "سوريا الديمقراطية" في بناء جسر في محيط المدينة.