أخبار الرياضة

مانشستر يونايتد يواصل الانتصارات بفوز صعب أمام وست هام يونايتد

مانشستر يونايتد

02.01.2017 | 23:50

واصل مانشستر يونايتد بقيادة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو، زحفه نحو المقدمة، بفوزه اليوم الاثنين 2-صفر على مضيفه وست هام يونايتد في المرحلة العشرين من الدوري الإنكليزي الممتاز.

وانتظر يونايتد حتى النصف ساعة الأخيرة ليؤمِّن فوزه بفضل ثنائية الإسباني خوان ماتا في الدقيقة (63) والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش في الدقيقة (78).
 

بهذا الفوز، رفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 39 نقطة في المركز السادس بفارق 9 نقاط عن المتصدر تشيلسي و5 نقاط عن ليفربول الثاني و3 نقاط عن مانشستر سيتي الثالث.

وعلى الملعب الأولمبي في لندن، حقق مانشستر يونايتد فوزه السادس توالياً، على حساب مضيفه وست هام الذي خاض 75 دقيقة من المباراة بعشرة لاعبين إثر طرد مهاجمه الجزائري سفيان فيغولي.
 

ورغم الطرد، بقي مانشستر يونايتد خجولاً في هجماته ولم يشكل خطورة تذكر على مرمى الفريق اللندني الذي دافع ببسالة.
 

وفي مطلع الشوط الثاني، دفع مدرب يونايتد البرتغالي جوزيه مورينيو بصانع الألعاب الإسباني خوان ماتا بدلاً من الظهير الإيسر الإيطالي ماتيو دارميان، فتحسن أداء "الشياطين الحمر" خصوصاً في الهجوم.
 

كما دخل الجناح السريع ماركوس راشفورد بدلاً من جيسي لينغارد، ونجح بعد توغل على الجهة اليسرى في مخادعة مدافعين قبل أن يمرر كرة متقنة باتجاه ماتا ليتابعها الأخير بيسراه داخل الشباك (63).
 

وحسم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش النتيجة لمصلحة فريقه بتسجيله الهدف الثاني بتمريرة من الإسباني أندير هيريرا في الدقيقة 78 رافعاً رصيده إلى 13 هدفاً في الدوري، منفرداً بالمركز الثاني في صدارة ترتيب الهدافين خلف مهاجم تشيلسي الإسباني دييغو كوستا (14).
 

وينزل، الثلاثاء، أرسنال الرابع (40 نقطة) على بورنموث، فيما يستضيف كريستال بالاس سوانسي سيتي في مواجهة الهروب من منطقة الهبوط، ويلاقي واتفورد ستوك سيتي.
 

وتختتم المرحلة، الأربعاء، بمواجهة لندنية تجمع توتنهام الخامس بتشيلسي المتصدر.

سيريانيوز


الحكومة تناقش مشروعين يتعلقان باحداث المؤسسة السورية للحبوب وغرف التجارة

ناقش مجلس الوزراء في جلسته الاسبوعية يوم الثلاثاء, مشروع مرسوم تشريعي بإحداث مؤسسة عامة باسم المؤسسة السورية للحبوب تتمتع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال المالي والإداري وترتبط بوزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك...

احتجاجات في لبنان ضد اليد العاملة السورية.. ووزارة العمل اللبنانية ترد

ازدادات, في الأسابيع الاخيرة, حركة الاحتجاج في عدة مناطق بلبنان, ضد ارتفاع نسبة البطالة وتوظيف المؤسسات التجارية والمطاعم في لبنان لليد العاملة السورية على حساب المحلية, وتردي الأوضاع الاقتصادية, ما حدا بوزارة  العمل اللبنانية إلى الرد على ذلك.