أخبار الرياضة

الإسباني نادال المصنف أول عالميا يتوج بلقب فرنسا المفتوحة للمرة الحادية عشرة

نادال

10.06.2018 | 20:47

رفع الاسباني رافايل نادال المصنف أول في العالم عدد القابه في بطولة فرنسا المفتوحة، ثاني البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، إلى أحد عشر لقبا بفوزه على النمساوي دومينيك تييم السابع 6-4 و6-3 و6-2 بعد ساعتين و42 دقيقة.

واللقب هو السابع عشر لنادال (32 عاما) في البطولات الكبرى، وبات على بعد ثلاثة القاب من منافسه وغريمه السويسري روجيه فيدرر الذي لم يشارك للموسم الثاني على التوالي على الملاعب الترابية في رولان غاروس.

ولم يخسر نادال نهائي رولان غاروس في 11 مباراة نهائية خاضها في باريس منذ عام 2005. 

ونجح الاسباني في كسر ارسال منافسه في بداية المجموعة الاولى ورد تييم التحية سريعا للاسباني بكسر ارساله والنتيجة تشير الى 2-2، لينهي نادال هذه المجوعة لصالحه بعد 3 أخطاء متتالية من النمساوي في الشوط العاشر بعد 57 دقيقة.

ولم تشذ المجموعة الثانية كثيرا عن الاولى بعدما نجح نادال مرة جديدة في كسر ارسال منافسه منذ البداية ليفوز بخمسة اشواط متتالية في اداء مستقر مقابل العديد من الاخطاء المباشرة لمنافسه، وليحسم النتيجة (6-3) بعد في 56 دقيقة.

وبدا ان تييم فقد الامل في التفوق على "ملك" الملاعب الترابية فلم يبد مقاومة كبيرة في المجموعة الثالثة التي خسرها بنتيجة 2-6.

واحتاج نادال الى العلاج في هذه المجموعة بعدما شعر بآلام في اصابع يده اليسرى، وطلب تدخل المسعف مرات عدة، ولكنه عاد سريعا الى الملعب لحسم اللقب لصالحه في ساعتين و42 دقيقة.

 وسدد تييم، الذي سقط أمام نادال للمرة السابعة مقابل 3 انتصارات، 7 ارسالات ساحقة مقابل لا شيء للاسباني، وفاز بنسبة 61 بالمئة من ارساله الاول مقابل 71 لمنافسه.

وتييم هو اللاعب الوحيد الذي تمكن من اسقاط نادال على الملاعب الترابية مرتين في عامين، اذ فاز عليه في ربع نهائي دورة مدريد للماسترز في 2018، وفي ربع نهائي دورة روما للماسترز في 2017.

سيريانيوز

نصر الله: سنخرج من الحرب على "محور المقاومة" منتصرين وسنحتفل بـ "النصر" قريب جدا

قال الامين العام لـ "حزب الله" حسن نصر الله الثلاثاء اننا ستخرج من الحرب على محور المقاومة منتصرين وسنحتفل بالنصر قريبا جدا, كما انتصرنا في حرب تموز عام 2006, مشيرا الى ان اسرائيل شريك كامل في الحرب على سورية.