المتحف

سيريانيوز تعيد إحياء وثيقة من العام 1961 كيف كانت الأسعار في دمشق زمن الوحدة قبل أشهر  قليلة من الانفصال

22.11.2016 | 15:52

دخلت سوريا وحدتها مع مصر في العام 1958 ما أطلق عليه آنذاك بالجمهورية العربية المتحدة، جراء التأميم العشوائي والنهج الاشتراكي غير المعروف عانت سوريا الكثير من التخبط الاقتصادي، وبسعر صرف الليرة السورية بين قبل الوحدة وخلالها.

إلا أن سوريا، ودمشق تحديداً، بقيت مركزاً تجارياً هاماً يقصده السائحون من كل حدب وصوب ومنهم المصريون أيضاً، الذين التمسوا في المنتوجات السورية رقي الصنع وجودة القماش.

في الرسالة التي ننشرها اليوم توضح الوضع السائد في سوق الحميدية بدمشق في شهر كانون الثاني من العام 1961 قبل أشهر من الانفصال الذي تم في 28 أيلول 1961، سعر الأقمشة، وسعر صرف الليرة بالنسبة للجنيه المصري.

رسالة بعث بها أحد المصريين المقيمين في فندق رمسيس بدمشق، لأحد أقربائه في القاهرة يقول فيها:

" وأنا أتمشى البارحة في سوق الحميدية عثرت على محل يبيع قماش دانتيل وتفرجت عليه وقطعت فستان 285 سم لونه بيج فاتح .... ثمن الفستان 85 ليرة أي سعر المتر 29 ليرة .....

على فكرة أنا غيرت الفلوس بسعر الجنيه 8 ليرات ......

أخوكم ..."

 


بعد إثارة الجدل.."الاندبندنت" تؤكد إلقاء صاروخ "مع الحب من مانشستر" في سوريا

أكدت صحيفة (الاندبندنت) البريطانية انه تم التأكد من صحة الصور التي نشرت حول إطلاق طائرة بريطانية صاروخ كتب عليه عبارة باللغة الانكليزية " مع الحب من مانشستر" في سوريا, بعد جدل واسع أثير حول هذا الموضوع عبر شبكات التواصل الاجتماعي..