المتحف

سيريانيوز تعيد إحياء وثيقة من العام 1961 كيف كانت الأسعار في دمشق زمن الوحدة قبل أشهر  قليلة من الانفصال

22.11.2016 | 15:52

دخلت سوريا وحدتها مع مصر في العام 1958 ما أطلق عليه آنذاك بالجمهورية العربية المتحدة، جراء التأميم العشوائي والنهج الاشتراكي غير المعروف عانت سوريا الكثير من التخبط الاقتصادي، وبسعر صرف الليرة السورية بين قبل الوحدة وخلالها.

إلا أن سوريا، ودمشق تحديداً، بقيت مركزاً تجارياً هاماً يقصده السائحون من كل حدب وصوب ومنهم المصريون أيضاً، الذين التمسوا في المنتوجات السورية رقي الصنع وجودة القماش.

في الرسالة التي ننشرها اليوم توضح الوضع السائد في سوق الحميدية بدمشق في شهر كانون الثاني من العام 1961 قبل أشهر من الانفصال الذي تم في 28 أيلول 1961، سعر الأقمشة، وسعر صرف الليرة بالنسبة للجنيه المصري.

رسالة بعث بها أحد المصريين المقيمين في فندق رمسيس بدمشق، لأحد أقربائه في القاهرة يقول فيها:

" وأنا أتمشى البارحة في سوق الحميدية عثرت على محل يبيع قماش دانتيل وتفرجت عليه وقطعت فستان 285 سم لونه بيج فاتح .... ثمن الفستان 85 ليرة أي سعر المتر 29 ليرة .....

على فكرة أنا غيرت الفلوس بسعر الجنيه 8 ليرات ......

أخوكم ..."

 


الحكومة تناقش مشروعين يتعلقان باحداث المؤسسة السورية للحبوب وغرف التجارة

ناقش مجلس الوزراء في جلسته الاسبوعية يوم الثلاثاء, مشروع مرسوم تشريعي بإحداث مؤسسة عامة باسم المؤسسة السورية للحبوب تتمتع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال المالي والإداري وترتبط بوزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك...

احتجاجات في لبنان ضد اليد العاملة السورية.. ووزارة العمل اللبنانية ترد

ازدادات, في الأسابيع الاخيرة, حركة الاحتجاج في عدة مناطق بلبنان, ضد ارتفاع نسبة البطالة وتوظيف المؤسسات التجارية والمطاعم في لبنان لليد العاملة السورية على حساب المحلية, وتردي الأوضاع الاقتصادية, ما حدا بوزارة  العمل اللبنانية إلى الرد على ذلك.