أخبار العالم

منع باخرة كهرباء تركية من الرسو في لبنان بسبب أسمها

07.08.2018 | 13:20

منع لبنان رسو باخرة تركية، لإمداد البلاد بالطاقة الكهربائية، في أحد مرافئه ، بسبب أسمها، في خطوة سببت أزمة كهرباء لأهالي الجنوب اللبناني وحرمتهم من  ساعات تغذية إضافية مجانية.

وقال وزير الكهرباء اللبناني سيزار ابي خليل، في لقاء تلفزيوني، إن" قوى جنوب لبنان التي يقودها "حزب الله" اعترضت على رُسوّ الباخرة التركية في مرفأ الزهراني بجنوب لبنان وذلك بسبب اسمها (عائشة)..

وأضاف الوزير اللبناني أن الباخرة التركية غيرت اسمها (عائشة غول) بالسجلات تفادياً للحساسية الطائفية وأصبح اسمها "إسراء"، وذلك بعد اعتراض فعاليات الزهراني على الاسم.

وكانت السفينة التركية "عائشة غُل سلطان" متجهة إلى مرفأ الزهراني في الجنوب اللبناني، بهدف تزويدها بالكهرباء، في إطار خطة تعمل عليها وزارة الطاقة اللبنانية.

وأثارت هذه الخطوة جدلاً واسعاً في الشارع اللبناني ، حيث عبّر عدد من اللبنانيين عن استيائهم، متسائلين في الوقت ذاته عن موقف الدولة اللبنانية من تجاوزات "حزب الله".

وتسبب منع رسو الباخرة التركية بحالة غضب في أوساط اهالي الجنوب اللبناني بسبب تواصل ازمة الكهرباء، وحرمانهم من ساعات تغذية إضافية مجانية لمدة ثلاثة أشهر.

وتسعى مؤسسة  كهرباء لبنان، مع كل موسم صيف، للبحث عن وسائل ناجعة توفّر طاقة إنتاجية إضافية تقي السياح أولاً واللبنانيين ثانياً، حرّ التقنين الخانق.

ويعيش لبنان بالمجمل أزمة كهرباء متفاقمة، وسط تعثر تشكيل الحكومة حتى الآن، والتي يعزوها الكثير الى التدخلات الخارجية، فيما يؤكد بعض الخبراء أن مشكلة الكهرباء في الجنوب تكمن في شبكات التوزيع وليس في كمية الإنتاج.

سيريانيوز

 


TAG:

مع وصول شاحنات لإجلاء مدنيين من دير الزور... الأمم المتحدة: 200 أسرة محاصرة من "داعش"

أعلنت الأمم المتحدة، يوم الثلاثاء، عن تعرض 200 أسرة للحصار من قبل تنظيم "داعش" في منطقة صغيرة خاضعة تحت سيطرته بسوريا، بالتزامن مع دخول شاحنات آخر جيب للتنظيم في دير الزور لإجلاء من تبقى من المدنيين.