الاخبار السياسية

وشنطن تدين مقتل الاف المعتقلين في سجون النظام

07.08.2018 | 11:30

قامت وزارة الخارجية الأمريكية بادانة ما وصفته بـ"الممارسات الوحشية" التي ارتكبها النظام السوري بحق سجنائه، مشيرة الى أن النظام قام بـ"إعتقال وتعذيب وقتل عشرات الآلاف من السوريين "، وذلك رداً على الأنباء حول تسليمه قوائم أسماء لمتعقلين قضوا في سجونه.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الامريكية هند ناورت، بحسب تغريدات نشرتها صفحة السفارة الأمريكية بسوريا، على (تويتر)، إن "الإبلاغات التي أصدرها النظام السوري مؤخراً والتي تؤكد وفاة الآلاف من المعتقلين السياسيين في سجونه تثبت ما كان يشك به المجتمع الدولي منذ زمن طويل، وهو أن النظام قام وبشكل ممنهج بإعتقال وتعذيب وقتل عشرات الآلاف من السوريين".

وتعتبر هذه الادانة الاولى الدولية بعد كشف النظام عن مقتل الاف المعتقلين في سجونه خلال السنوات الماضية.

وبحسب مصادر حقوقية فقد سلم النظام خلال الشهر الفائت دوائر النفوس في اكثر من منطقة كانت تصنف من المناطق المتمردة على حكمه قوائم باكثر من 8000 معتقل قضوا في المعتقلات.

واشارت المسؤولة الامريكية الى " تعرض ما لا يقل عن 117 الف سوري الى الإحتجاز او الإخفاء القسري، منذ بدء الازمة السورية، بحسب ما اكدته العديد من منظمات حقوق الانسان".

واضاف ان " هناك أعداد كبيرة من الوثائق والأدلة الأخرى على عمليات التعذيب والقتل هذه يتم جمعها من قبل المنظمات الدولية، وهي تدعم الإدانة العالمية المستمرة للنظام السوري، ومقاضاة المسؤولين المتورطين من خلال المحاكم المختلفة".

واردفت " يعتقد أن الغالبية العظمى منهم محتجزون لدى النظام، ضمن شبكة من المعتقلات حيث يقوم مسؤولو النظام بتعذيب وقتل المدنيين بهدف إرهاب وإسكات أي معارض لحكم الأسد".

ودعت المسؤولة الامريكية النظام السوري إلى "الإلتزام بالقوانين والمعايير الدولية المتعلقة بمعاملة السجناء، بما في ذلك إتاحة الوصول للمراقبين المستقلين".

وأكدت ناورت على "التواصل مع المجتمع الدولي للتحقيق في هذه الممارسات البشعة وتسليط الضوء عليها والعمل على محاسبة المسؤولين عنها".

ويأتي هذا كرد على ما نشره النظام السوري لأسماء الوفيات في المعتقلات، حيث افادت منظمات مجتمع مدني سورية بان السلطات السورية بدأت في نشر أسماء سوريين توفوا في معتقلاتها.

وسبق ان وجهت الأمم المتحدة اتهامات للنظام السوري بانتهاج سياسة "الإبادة" في سجونه. الأمر الذي انتقدته الحكومة.

 وتتهم دول وأطياف معارضة السلطات الأمنية في سوريا بممارسة "التعذيب" وعدم مراعاة حقوق الإنسان في السجون والمعتقلات، وسط تقارير تفيد بوجود عشرات الآلاف في المعتقلات والسجون السورية نتيجة الأحداث.

وتقول مصادر معارضة أنه يقبع في سجون السلطات آلاف المعتقلين على خلفية الأزمة القائمة، والفترة التي سبقتها، دون معرفة معلومات عن أغلبهم، في وقت يتعرضون لأساليب تعذيب "وحشية"، أو الإصابة بأمراض مزمنة، مترافقة مع حرمان من الغذاء والأدوية والعلاج اللازم، وفق لهذه المصادر.

سيريانيوز

 

 

 


TAG:

تلاتة بتلاتة .. الدقة

هل يجب ان نضمن الاخبار التي ننقلها نوعا من التشويق حتى تصبح جذابة للقراءة ، هل يجب ان نعتمد التضخيم قليلا ونمرر المعلومات الحقيقية ضمن قالب مبهر .. كيف نقدم الاخبار