الأخبار المحلية

بدءاً من الأحد المقبل..الصحة تطلق حملة تلقيح ضد الحصبة

14.09.2017 | 13:25

تعتزم وزارة الصحة يوم الأحد القادم، إطلاق حملة تلقيح وطنية ضد مرض الحصبة، مستهدفة الأطفال بين عمر 5- 12 عاماً، إضافة للأطفال من 7 أشهر وحتى 5 سنوات المتسربين من حملة أيار الماضي.

ونقلت وكالة (سانا) الرسمية عن وزير الصحة نزار يازجي قوله، ان "الحملة تأتي في إطار الجهود المبذولة لتعزيز صحة الأطفال وحمايتهم من الأمراض لاسيما سريعة الانتشار والمهددة للحياة".

وتستهدف الحملة 3.634 مليون طفل، عبر استنفار 8383 عاملا صحيا و1280 فريقا جوالا مؤهلا ومدربا على إعطاء اللقاح ومزودا بمهمات رسمية من قبل وزارة الصحة ولباس موحد و852 سيارة.

وطمأن يازجي، بأن اللقاحات المستخدمة آمنة ومعتمدة من منظمة الصحة العالمية ويتم استيرادها تحت شروط ومواصفات دقيقة جدا".

وذكر يازجي بأن الأمراض الشائعة لا تمنع من التلقيح مثل الرشح أو الإسهال أو ارتفاع الحرارة البسيط أو إعطاء الأدوية مثل الأدوية المضادة للالتهاب.

وكانت وزارة الصحة أطلقت أيار الماضي حملة تلقيح مماثلة استهدفت نحو 2.6 مليون طفل من عمر سبعة أشهر إلى خمس سنوات عبر المراكز الصحية والفرق الجوالة.

وتهدف حملات التلقيح بحسب الوزارة الى منع انتشار وباء بالمرض وتعويض تراجع التغطية باللقاحات الذي تسببت به ظروف الحرب في سوريا.

سيريانيوز


RELATED NEWS
    -

بعد اقرار الهدنة.. الجعفري: نحتفظ بحق الرد في حال قيام الارهابيين باستهداف المدنيين ولو بقذيفة واحدة

قال مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري السبت ان الحكومة السورية تحتفظ بحقها كاملا في الرد على المجموعات الإرهابية المسلحة في حال قيامها باستهداف المدنيين ولو بقذيفة واحدة, وذلك بعد تبني قرار مجلس الامن الدولي بشان هدنة لمدة شهر.

هايلي: الوضع في ​الغوطة الشرقية​ كارثي.. وعلى النظام السوري الالتزام بالهدنة

قالت مندوبة ​الولايات المتحدة الاميركية​ في ​الأمم المتحدة​ ​نيكي هايلي​ السبت أن "الوضع في ​الغوطة الشرقية​ كارثي ونحن نريد إنفاذ وقف النار في عموم سوريا"، مؤكدةً أنه "من المهم أن يصل صوت مجلس الأمن إلى المدنيين في سوريا".

نيبينزيا: يجب وقف الحديث الأميركي العدواني تجاه سوريا.. وقرار الهدنة لا ينطبق على داعش والنصرة

قال مندوب ​روسيا​ لدى الأمم المتحدة ​فاسيلي نيبينزيا​، إن التوصل إلى إتفاق الهدنة في ​سوريا​ جاء بعد مشاورات مطولة تم خلالها إيجاد حل بكل أمانة وصدق, فيما أن "الحديث العدواني الأميركي ضد سوريا يجب أن يتوقف".