المنوعات

لأول مرة.. إنتاج رئة من خلايا الخنازير وزراعتها بنجاح

04.08.2018 | 23:14

 تمكن العلماء من التوصل إلى إنتاج أول رئة اصطناعية من خلايا الخنازير، في انجاز يعتبر الأول من نوعه في تاريخ العلم .

وأفادت وكالات أنباء، أن العلماء القائمون على البحث أعلنوا عن نجاح أول عملية لإنتاج رئة اصطناعية من خلايا الخنازير وزراعتها بنجاح في عملية أجروها عام 2014، وبعد مرور هذه السنوات قرروا نشر نتائج تجربتهم.

ولأول مرة في تاريخ العلم، تمكن العلماء من إنماء رئة كاملة عاملة للخنازير من خلاياها الذاتية في المختبر.

وبعد زراعة الرئة، بدأت تمتلئ بالأوكسيجين واستمرت في إنماء الأوعية الدموية الذاتية. وربما ستكون هذه صفحة جديدة في زراعة أعضاء الجسم. فزراعة الرئة ستنقذ حياة آلاف المرضى في العالم سنويا.

وقد باءت جميع تجارب العلماء السابقة والمشابهة على الحيوانات بالفشل، لأن الرئات التي تم إنماؤها في المختبر لم تعمل بعد زرعها.

ولكن تجربة علماء جامعة تكساس نجحت في إنماء أربع رئات لخنازير من خلاياها، وزرعت وبدأت تعمل بنجاح.

ويمنح هذا النجاح المرضى الذين ينتظرون الحصول على رئة يتبرع بها شخص ما، الأمل في شفائهم التام، ويعفيهم من تناول أدوية كبح المناعة لكي لا يرفض الجسم العضو الغريب المزروع.

إلا أن عواقب هذه المسألة وخيمة، بحيث يمكن أن تسبب أي عدوى موتهم. في حين تغنيهم الطريقة الجديدة عن تناول مثل هذه الأدوية.

وكانت دراسة طبية كشفت في شباط الماضي، أن العلماء قاموا بإنشاء أنسجة اصطناعية يمكنها بناء نفسها في أي جزء من جسم الإنسان.

وطور العلماء من جامعة كاليفورنيا بسان فرانسيسكو، مركبا جديدا يحاكي الحمض النووي للخلايا، ويمكنه تحويلها إلى أنسجة مختلفة. وباستخدام هذه الطريقة، يمكن لفريق العلماء تحويل الخلايا بشكل فعال إلى هياكل وألوان مختلفة يمكن زراعتها داخل الجسم، وهي عملية مشابهة لما يحدث خلال مراحل مبكرة من التطور الجيني الطبيعي.

سيريانيوز

 

RELATED NEWS
    -

بالفيديو.. السيول تغرق شوارع الدوحة

تعرضت العاصمة القطرية الدوحة، لسيول وأمطار غزيرة، يوم السبت، مما أدى لغرق الشوارع واستحالة الحركة المرورية للسيارات، مع ارتفاع منسوب المياه فى شوارع العاصمة.

ألمانيا تتجه لحظر غطاء الوجه أمام المحاكم

 وافق مجلس الولايات الألماني "بوندسرات" على إحالة مشروع قانون يقضي بحظر عام لارتداء أي نوع من أنواع غطاء الوجه (نقاب، برقع، قناع، خوذة دراجة بخارية) داخل المحاكم إلى البرلمان الاتحادي بوندستاغ.