مساهمات القراء - خواطر

صباح ويوم مليء بالكثير من الواقعية !!!... بقلم : سالي اسلامبولي

26.09.2016 | 18:39

لا أدري ماحلمت ليلاً !! أو المشاعر التي سبقت نومي !! ... لاستيقظ بالكثير من الأفكار أكثرها لا تناسب الصباح لأنها لربما تنشر طاقة سلبية وقد يكون وقعها أخف على الآذان مساءً لا ادري لماذا !! ولكن مؤكد لا اكتبها لنشر اليأس بل لواقع اعتراني وحقيقة جميعنا نعرفها ولكن لا نتحدث عنها سوى في لحظات قسوة نمر بها ... وهي أن الحياة صعبة بكل مافيها وتحتاج الكثير من القوة لتبقى بها تتنفس فحسب لاتدري إن كنت على قيد الحياة ام لا ؟؟!!

 

وبكل مانمر بها من فرحٍ أو حزن .. من عسرٍ أو يسر علينا أن نعرف أننا في رحلة طويلة و الحقيقة التي نتشارك بها جميعاً هي أن نهايتها الموت .. وليس تشاؤماً بل واقع إن كنت في حياتك معسراً أو موسراً .. إن كنت حزيناً أو سعيداً.. قضيت حياتك كلها لا تعتني بصحتك وجسدك وحياتك وعقلك النهاية الموت ... أو قضيت حياتك تهتم بصحتك وجسدك ايضاً النهاية الموت ولكن بصحة جيدة !!

 


ولكن كلامي لا يعني أن نجلس مكبلين ايدينا بالأصفاد منتظرين ذاك اليوم ... بل أن نقضي رحلتنا هذه بكل صعوبتها بقوة إن وجدنا يد عون تمسك بيدنا في حياتنا .. أو اجبرتنا الظروف إن نكون بمفردنا واثقين بأنفسنا اقوياء نصل إلى مانريد ونجتاز كل اختبار يضعنا الله فيه لنصبح أشد بأساً ولا نكسر ثانيةً .. ونحاول في هذه الرحلة إن كانت طويلة أو قصيرة أن نترك أثرً بين من يعرفنا أثراً لايزول أو لربما يُذكر قليلاً ونتمتع به في غيابنا عندما نسمع دبيب أقدام من يعرفنا فوق قبورنا وصدى أصواتهم يردد ( كان منيح الله يرحمه ) ...

 


اللهم ارحمنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض يارب العالمين

 



https://www.facebook.com/you.write.syrianews/?fref=ts


"جبهة "فتح الشام": نرفض بيع تضحيات أهل الشام في "سوق النخاسة" في الأستانة

أعلنت جبهة "فتح الشام" يوم السبت، أن مؤتمر أستانا الذي سيعقد في كزاخستان في 23 الشهر الجاري، هو جزء من "المؤامرة ضد الثورة"، مبينة أن " المسار السياسي الذي واكب الثورة منذ بدايتها لم يكن يخدم أهدافها، بل كان سلسلة من المؤامرات المتتابعة"