أخبار الرياضة

بليموث يجبر بدلاء ليفربول على التعادل وخوض مباراة معادة بالدور الثالث لكأس الاتحاد الانكليزي

ليفربول

08.01.2017 | 21:53

فرض بليموث ارغايل من الدرجة الثالثة مباراة معادة على ليفربول عندما عادل تشكيلته الشابة من دون أهداف، الاحد على ملعب الاخير ضمن الدور الثالث من مسابقة كأس الاتحاد الإنكليزي.

والتقى الفريقان للمرة الأولى في مختلف المسابقات منذ نيسان 1962، وعلى رغم سيطرة ليفربول على مجريات المباراة، إلا أنه عجز عن إدراك الشباك.
 

ويستضيف بليموث من الدرجة الثالثة (المستوى الرابع في انكلترا)، ليفربول الفائز بالكأس سبع مرات، على ملعبه "هوم بارك" خلال وقت لاحق من الشهر الحالي.

على ملعب "أنفيلد رود" وأمام 53077 متفرجاً بينهم 8500 لبليموث انتقلوا على مسافة 965 كيلومتراً، أشرك كلوب أصغر تشكيلة أساسية في تاريخ ليفربول، بمعدل أعمار بلغ 21 عاماً و296 يوماً، ضمت للمرة الأولى اليافع بن وودبيرن (17 عاماً).

وحاول كلوب قلب النتيجة في الشوط الثاني، من خلال الأساسيين دانيال ستاريدج والبرازيلي روبرتو فيرمينو وآدم لالانا، إلا أنّ دفاع الضيوف حافظ على صلابته حتى نهاية الوقت.

وفي اللقاء الثاني، استهل المدافع المخضرم جون تيري مواجهة تشيلسي مع ضيفه بيتربره أساسياً للمرة الأولى منذ تشرين الأول، على ملعب "ستامفورد بريدج" أمام 41 ألف متفرج، إلا أنّ الدولي السابق (36 عاماً)، والمستبعد عن تشكيلة الإيطالي أنطونيو كونتي الأساسية في الدوري، طرد في الدقيقة 67 عندما كان فريقه متقدّماً بثلاثية.

وافتتح الإسباني بيدرو رودريغيز التسجيل للفريق اللندني (18)، ثم عزّز البلجيكي ميتشي باتشواي الأرقام (44)، وفي الشوط الثاني قضى البرازيلي ويليان منطقياً على آمال الضيوف (52).
 

بيد أنّ طرد تيري أعاد بيتربره إلى الواجهة، فقلّص الفارق عن طريق توم نيكولز (70)، قبل أن يحقق ثنائيته والهدف الرابع لتشيلسي (75).
 

وأصبح راين سيسينيون (16 عاماً و235 يوماً) أصغر لاعب يسجّل هدفاً في تاريخ المسابقة، عندما منح فولهام هدف الفوز أمام كارديف 2-1.

سيريانيوز


مع تصاعد وتيرة القصف الجوي والمدفعي.. الجيش النظامي يتقدم في جنوب دمشق

تمكن الجيش النظامي، الجمعة، من تحقيق تقدم على أحد محاور حي التضامن بجنوب دمشق التي يسيطر عليها تنظيمي "جبهة النصرة" و "داعش"  المدرجين على قائمة الإرهاب ، بالتزامن مع تصعيد الطيران الحربي و المدفعية القصف على مواقع و تحصينات المسلحين.

مقتل وجرح العشرات من الجيش النظامي بهجوم لـ "النصرة" في ريف اللاذقية

أفادت معلومات متطابقة من مصادر عدة، يوم الجمعة، أن مسلحي تنظيم "هيئة تحرير الشام" (جبهة النصرة) سابقاً شنّوا هجوماً مباغتاً على أحد محاور الجيش النظامي في ريف اللاذقية الشمالي ما أدى إلى مقتل وجرح عدد من عناصر الجيش.