الأخبار المحلية

الجيش النظامي وحلفاؤه يستعيدون النقاط التي سيطرت عليها "النصرة" في حضر

03.11.2017 | 21:33

تمكن الجيش النظامي بالتعاون مع اللجان الشعبية من اهالي حضر, يوم الجمعة, من استعادة السيطرة على كامل النقاط التي خسرها في البلدة ومحيطها بريف القنيطرة خلال الهجوم الذي شنّه تنظيم "جبهة النصرة".

 وأفادت معلومات متطابقة من مصادر عدة, أن قوات الجيش النظامي والقوات الرديفة واللجان الشعبية في حضر تمكنت من استعادة السيطرة تلة الهرة بعد مواجهات عنيفة استمرت 12 ساعة متواصلة مستعيدة بذلك كامل النقاط حول بلدة حضر.

 وأشارت المصادر إلى أن الجيش تمكن من إسقاط معركة "كسر القيود" التي أطلقتها المجموعات المسلحة بعد قتلها عدد كبير من المسلحين بينهم قائد للهجوم ".

 ويشار إلى أن "جبهة النصرة" تمكنت في وقت سابق من يوم الجمعة, من محاصرة بلدة حضر الواقعة بريف القنيطرة جنوبي سوريا، بعد تفجير سيارة مفخخة يقودها انتحاري بالقرب من حاجز للجيش النظامي ما أسفر عن مقتل 6 أشخاص و جرح 20 آخرين.

ويحاول عناصر تنظيم "جبهة النصرة" بين الفينة والأخرى استهداف مواقع للجيش النظامي، في محاولة للسيطرة على جبل الشيخ، الذي يعد منطقة استراتيجية، الواقع على الحدود اللبنانية السورية المشتركة.

كما أن قرية حضر هي إحدى قرى جبل الشيخ في مرتفعات الجولان السورية، تبعد عن دمشق 75 كيلو متر باتجاه الجنوب الغربي، وتقع في المنطقة العازلة على السفح الشرقي للجبل البركاني الذي يشكل معظم أراضي محافظة القنيطرة.

ويأتي ذلك بالتزامن مع إعلان الجيش النظامي، السيطرة على  كامل مدينة دير الزور التي كانت تحت قبضة مسلحي تنظيم "داعش".

سيريانيوز

إسرائيل تعلن تفخيخ نفق هجومي آخر لـ"حزب الله" وتحمل لبنان مسؤولية حفر الأنفاق

أعلن الجيش الإسرائيلي، يوم الأحد، اكتشاف نفق هجومي آخر لـ"حزب الله" امتد من الأراضي اللبنانية إلى إسرائيل، في اطار العملية التي اطلقها باسم "درع الشمال"، محملاً الحكومة اللبنانية المسؤولية عن حفرها.