الأخبار المحلية

قذائف تطال دمشق وريفها مجددا.. وسقوط ضحايا في عدة مناطق

11.02.2018 | 12:49

تجدد سقوط القذائف, يوم الأحد, على العاصمة دمشق, توزعت في عدة مناطق وريفها, مما اسفر عن سقوط ضحايا في محيط العباسيين وجسر الرئيس والدويلعا وجرمانا.

وذكرت مصادر مؤيدة, عبر صفحات التواصل الاجتماعي, ان قذائف هاون انفجرت في محيط جسر الرئيس بدمشق, ماا سفر عن مقتل شخصين واصابة اخرين.

واشارت المصادر الى سقوط 5 قذائف هاون في محيط حي العباسيين إحداها في شارع حلب وسط انباء عن اصابات.

واضافت المصادر ان قذيفتين سقطتا في منطقة الدويلعا إحداها سقطت على منزل أدت لإصابة أم وابنتها وأضرار مادية في المنزل والأخرى سقطت في محيط المنطقة .

كما سقطت قذائف, وفقا للمصادر, في محيط ساحة الامويين ومنطقة القصاع ومحيط منطقة القصور وساحة التحرير بدمشق ومحيط "الداما روز" والبرامكة.

ونشرت المصادر صورا للاضرار المادية التي طالت عدد من المناول والسيارات في منطقة القصاع.

وفي ريف دمشق, بينت المصادر ان عدة قذائف سقطت خلف الفرن الالي ومحيط حي الجناين بمنطقة جرمانا, ادت لمقتل طفل واصابة 2 .

كما سقطت قذيفة هاون, وفقا للمصادر, قرب تجمع للمدارس في حي الروضة بمنطقة جرمانا, اسفرت عن حدوث اضرار .

ونشرت المصادر صورا للاضرار التي اصابات عدد من السيارات والمنازل جراء القذيفة في حي الروضة.

من جهته, ذكر مصدر في قيادة شرطة دمشق في تصريح لـ (سانا )أن " 3 قذائف صاروخية اطلقتها المجموعات المسلحة المتحصنة في بعض مناطق الغوطة الشرقية سقطت في محيط ساحة الأمويين ومنطقة العباسيين ما تسبب بوقوع أضرار مادية في المنازل والممتلكات."

وكانت قذائف سقطت امس وراء فندق "داما روز" ومحيط جسر الرئيس وساحة الامويين ومحيط الصالحية وعش الورور, مااسفر عن حدوث جرحى ووقوع اضرار مادية.

وتتعرض دمشق ومحيطها بشكل يومي في الفترة الاخيرة لسقوط قذائف هاون وصاروخية, والتي اسفرت عن سقوط قتلى وجرحى, بالتزامن مع عمليات قصف واشتباكات بين الجيش النظامي وفصائل معارضة في جوبر بدمشق و حرستا بالغوطة



TAG:

اردوغان سنحاصر عفرين قريباً.. واتصالاتنا منعت انتشار القوات السورية فيها

أعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان, يوم الثلاثاء, ان قوات "غصن الزيتون" ستفرض حصاراً على منطقة عفرين بريف حلب في الأيام المقبلة, مشيرا الى ان بلاده منعت انتشار القوات السورية في المنطقة من خلال اتصالاتها مع روسيا وايران..

نموذج جديد...سياحة بـ "مرافقة الأمن" في ظل غياب الأمان

اتخذت وزارة السياحة نموذجاً سياحياً جديدا من خلال إطلاق شركة أمنية سياحية تقدم خدماتها لحماية السياح، وحراسة المنشآت السياحية من الأخطار , في وقت يعاني فيه قطاع السياحة من أزمات وتحديات في بلد غاب عنه الامن والامان نتيجة الحرب الراهنة.