الأخبار المحلية

مقتل عدد من عناصر "فيلق الرحمن" بينهم قياديان بقصف على الغوطة

14.03.2018 | 12:48

لقي، يوم الثلاثاء،عدد من عناصر "فيلق الرحمن"  المعارض مصرعهم، بينهم قياديان،جراء قصف جوي على منطقة الغوطة الشرقية بريف دمشق.

ونقلت وكالة (رويترز) عن "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، إن "ضربة جوية قتلت 12 شخصا من أعضاء "فيلق الرحمن" في الغوطة بينهم اثنان من قادة الجماعة، هما أبو محمد سيف وأبو محمد جبر".

وأضاف المرصد انه " اعتمادا على تقارير لمقاتلي المعارضة وقعت الضربة مساء الثلاثاء ونفذتها روسيا".

من جهتهم تحدث نشطاء عن مقتل 12 من عناصر "فيلق الرحمن" بينهم قياديان في غارات على بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية بريف دمشق

وتواردت أنباء ان قصف صاروخي استهدف عين ترما بالتزامن مع قصف جوي طال اجتماع يضم شخصيات بارزة من تنظيم فيلق الرحمن أبرزهم المسؤول الميداني "أبو محمد سيف" وقائد قطاع جوبر "أبو محمد جوبر" ، تم قتلهم جميعاً ويأتي ذلك بعد أيام من مقتل رئيس أركان الفيلق .

ويواصل الجيش النظامي والقوات الحليفة تقدمه في الغوطة الشرقية، حيث تمكن من السيطرة على عدة قرى وبلدات اخرها مسرابا ومديرا وحقق تقدما في المزارع الواصلة بين دوما وحرستا ليتمكن من تقسيم الغوطة الشرقية الى 3 اجزاء.

ووضعت روسيا هدنة إنسانية يومية في الغوطة لمدة 5 ساعات تبدأ من الساعة 9 صباحاً وتنتهي حتى 2 ظهراً،  بهدف تخفيف القصف على المنطقة وإفساح المجال للمدنيين الراغبين بالخروج منها وإفساح المجال لإدخال المعونات.

ويطالب قرار مجلس الأمن الدولي الذي اقر في 24 شباط الماضي كل الأطراف بوقف الأعمال القتالية دون تأخير لمدة 30 يوم.

سيريانيوز

 



TAG: