الاخبار السياسية

رسالة من المعلم الى نظيره العراقي تدعو إلى فتح المنفذ الحدودي بين القائم والبوكمال

13.06.2018 | 11:25

بعث وزير الخارجية وليد المعلم رسالة الى نظيره العراقي ابراهيم الجعفري بشأن تكثيف الجهود لإعادة فتح المنفذ الحدودي بين البلدين غرب محافظة الأنبار بين قضاء القائم العراقي ومدينة البوكمال .

وأكد وزير الخارجية العرقي إبراهيم الجعفري خلال تسلمه الرسالة من المعلم والتي نقلها السفير السوري في بغداد صطام جدعان الدندح، على "ضرورة تنسيق المواقف والتعاون بين البلدين من أجل حل المشاكل العربية باعتماد الحلول السياسية وعدم التدخـل في شؤون الدول"، مشددا على موقف العراق الثابت إزاء عودة سوريا إلى حاضنة الجامعة العربية.

من جانبه, أشاد السفير السوري في بغداد بمواقف العراق الداعمة لحل الأزمة السورية سلميا، مبديا رغبة حكومته في تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين وصولا إلى تحقيق الاستقرار.

وتشير تقارير اعلامية الى أن إعادة فتح المنفذ تتخللها خطورة تتمثل في كون التنظيمات الإرهابية مثل داعش لا تزال موجودة في منطقة مدينة البوكمال الحدودية في سوريا الواقعة على الضفة اليمنى لنهر الفرات، شرقي سوريا على مسافة 8 كم من الحدود السورية العراقية، إلا أن إعادة فتح هذا المنفذ سيعزز التواجد الأمني من الجانبين العراقي والسوري، بما يمنع تسلل المسلحين الإرهابيين إلى الداخل العراقي.

وكان رئيس مجلس الشعب حمودة صباغ، قال في تشرين الثاني الماضي إن دمشق تتطلع لإعادة افتتاح المنافذ الحدودية مع العراق وإعادة تفعيل العلاقات الثنائية في مختلف المجالات بما يحقق مصالحهما المشتركة.

يشار الى ان هناك 3 معابر حدودية على الحدود السورية العراقية هي معبر اليعربية (الربيعة من الجهة العراقية) في محافظة الحسكة, معبر البوكمال في محافظة دير الزور يطلق عليه معبر القائم في الجانب العراقي - معبر التنف (الوليد) جنوب دير الزور.

سيريانيوز


RELATED NEWS
    -

الدفاع الروسية: تم انتهاك مبدأ الحفاظ على الأدلة خلال التحقيق بهجمات كيميائية في سوريا

قال قائد قوات الحماية من الإشعاعات والأسلحة الكيميائية والبيولوجية في الجيش الروسي إيغور كيريلوف، يوم الجمعة ، انه تم انتهاك مبدأ الحفاظ على الأدلة خلال إجراء تحقيقات في الحوادث الكيميائية في سوريا.