الاخبار السياسية

بعد اسقاط إسرائيل طائرة سورية.. نتنياهو لبوتين: سنتصدى لأي محاولة لانتهاك حدودنا

11.07.2018 | 20:43

مسؤول اسرائيلي: نتينياهو ابلغ الروس بضرورة اخراج ايران من سوريا وعدم النية تهديد الأسد

هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، يوم الأربعاء، بأن بلاده ستتصدى لأي محاولة لانتهاك حدودها، وذلك عقب اعتراض الجيش الإسرائيلي طائرة مسيرة قادمة من سوريا، على خلفية الأزمة السورية.

ونقلت وكالات انباء عن نتنياهو قوله، خلال اجتماعه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو، ان "إسرائيل ستعترض أي محاولات لانتهاك الحدود، بما في ذلك الجوية على خلفية الأزمة في سوريا"

وأضاف نتنياهو "قبل ساعات قليلة، اخترقت طائرة مسيرة من سوريا أجواء إسرائيل، وتم إسقاطها بنجاح".

وجاء ذلك عقب تأكيد الناطق باسم الجيش الإسرائيلي جونثان كونريكوس أن الدفاعات الجوية الإسرائيلية أسقطت الطائرة المسيرة فوق الجولان ، بعد التحقق من أنها ليست روسية بل سورية.

ووجه وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان،  الثلاثاء، خلال زيارته إلى الجولان المحتل، تهديدات جديدة إلى الجيش النظامي، معلنا أن "كل جندي سوري يتواجد في المنطقة يعرض حياته للخطر ".

وكانت اسرائيل أطلقت منذ ايام صاروخا من طراز "باتريوت" على طائرة دون طيار قادمة من سوريا، إلا أنه لم يصبها.

وفي سياق متصل، نقلت وكالة (رويترز) عن مسؤول إسرائيلي،  لم تسمه، قوله ان "رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أبلغ روسيا بأن إسرائيل لا تنوي تهديد حكم الرئيس بشار الأسد وطلب من موسكو إخراج القوات الإيرانية من سوريا".

وتعتبر ايران تواجد مستشاريها العسكريين في سوريا امر شرعي، وجاء بطلب من دمشق، ولن تخرج منها، وذلك رداً على مطالبات دولية لاسيما اسرائيل و أميركا بإخراج القوات الإيرانية من سوريا.

واضاف المسؤول ان "روسيا تعمل بالفعل على إبعاد القوات الإيرانية من مناطق في سوريا قريبة من مرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل وإنها اقترحت بأن تظل على بعد 80 كيلومترا لكن هذا لا يفي بمطلب إسرائيل بخروجها بشكل تام".

ويأتي ذلك في الوقت الذي يشن فيه الجيش النظامي حملة عسكرية منذ 19 حزيران لاستعادة جنوب البلاد القريب من إسرائيل،  ما دفع الجيش الإسرائيلي بتعزيزات عسكرية كبيرة لقواته المتواجدة في هضبة الجولان تحسبا لأي تطورات في المنطقة.

 سيريانيوز



TAG:

مباحثات سورية عراقية لمتابعة التنسيق لفتح المعابر الحدودية والتعاون لاعادة الاعمار

بحث رئيس مجلس الوزراء عماد خميس مع السفير العراقي في سورية سعد محمد رضا, يوم الاثنين, آفاق تعزيز التبادل التجاري والاستثماري وتفعيل اللجنة المشتركة السورية العراقية وعقد ملتقى لرجال الاعمال والتعاون في مرحلة إعادة الاعمار ومتابعة التنسيق لإعادة فتح المعابر الحدودية بين البلدين.