الأخبار المحلية

عشرات الضحايا بقصف معابر مائية في دير الزور وانفجار بريف ادلب

11.10.2017 | 23:49

سقط عشرات القتلى الجرحى, يوم الأربعاء, جراء قصف استهدف معابر مائية في شرق دير الزور, في وقت استهدف انفجار مدينة أرمناز بريف إدلب, مما اسفر عن سقوط ضحايا.

وذكرت مصادر معارضة, بحسب صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي, ان غارات من الطيران الروسي استهدفت المعابر المائية لـ القورية و الطيانة النهرية شرقي ديرالزور, مما اسفر عن سقوط عشرات الضحايا من المدنيين

كما سقط ضحايا بينهم عدد من الأطفال والنساء في غارات جوية على مدينة البوكمال بريف دير الزور, بحسب المصادر.

وتشهد دير الزور تصاعد في عمليات القصف والمعارك, حيث تحاول قوات النظام , المدعومة من روسيا, توسيع  نطاق سيطرتها داخل المحافظة الغنية بالنفط, التي يسيطر التنظيم على الجزء الأكبر منها منذ عام 2014، في وقت تقود قوات "قسد", بدعم من التحالف الدولي , بقيادة واشنطن,هجومًا منفصلاً، لكن وتيرة تقدمها أبطأ من القوات النظامية.

وفي ادلب, تحدثت مصادر معارضة عبوة ناسفة زرعت في سيارة تابعة لهيئة "تحرير الشام" انفجرت في مدينة أرمناز , مما ادى الى سقوط قتلى وجرحى من بينهم عناصر من الهيئة.

وتتحضر فصائل "الجيش الحر"  لشن عملية عسكرية في ادلب, ضد جماعات متشددة, بدعم تركي, لكن هيئة "تحرير الشام" والتي تسيطر على الجزء الاكبر من المحافظة توعدت فصائل المعارضة الذين يعتزمون قتالها في المحافظة.

وتأتي العملية العسكرية بعد اتفاق توصلت إليه الدول الضامنة (روسيا وتركيا وإيران) خلال مفاوضات أستانا، حول سوريا بشأن إنشاء منطقة "خفض توتر" في عدة مناطق منها إدلب.

ويخضع الجزء الأكبر من محافظة إدلب لسيطرة هيئة "تحرير الشام" التي تعد "جبهة النصرة" سابقاً منذ 23 تموز الماضي, مع تقلص نفوذ الفصائل الأخرى.

سيريانيوز



TAG: