الأخبار المحلية

مع إجلاء آخر دفعة من مسلحي ريفي حمص وحماه.. النظامي يدخل إلى تلبيسة والرستن

16.05.2018 | 17:29

دخل الجيش النظامي، يوم الأربعاء، بلدة تلبيسة ومدينة الرستن بريف حمص الشمالي، بعد إخراج آخر دفعة من المسلحين مع عائلاتهم من ريفي حمص وحماه.

وذكرت وكالة الانباء (سانا) ان "وحدات من قوى الأمن الداخلي دخلت إلى بلدة تلبيسة ومدينة الرستن بريف حمص الشمالي بعد إخلائهما من المسلحين".

واشارت الوكالة الى ان "قوى الأمن الداخلي رفعت العلم الوطني السوري في مدينة الرستن وبلدة تلبيسة".

ودخلت وحدات من الجيش امس إلى قرى القنطرة الشمالية والجنوبية والدمينة الشرقية والجومقلية وبريغيث وعيدون والدلاك والتلول الحمر والمزازة والجمالية وعز الدين وسليم والحمرات والقنيطرات والحميس وحميمة بريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي، حيث رفعت العلم الوطني فوق المباني الحكومية.

وتم صباح اليوم إخراج الدفعة الأخيرة من المسلحين غير الراغبين بالتسوية وعائلاتهم من ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي، وفقاَ للوكالة.

وأعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في وقت سابق الأربعاء، إعادة الأمن والاستقرار إلى 65 مدينة وبلدة وقرية بعد إرغام التنظيمات المسلحة على تسليم أسلحتها والخروج من ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي..

 وتم تنفيذ الاتفاق، الذي ابرم بين الجيش النظامي والمعارضة المسلحة، برعاية روسية، الخاص باجلاء المسلحين مع عائلاتهم من ريفي حمص وحماه، منذ نحو اسبوعين.

 وكانت البلدات الواقعة في ريفي حمص وحماه  تقع تحت سيطرة عدة تنظيمات مسلحة أبرزها تنظيم "جبهة النصرة".

سيريانيوز



TAG: