مساهمات القراء - شعر

في الغرفة ... بقلم : احمد محمد علي الاعرج

29.12.2015 | 12:16

(1)

وحيدا في الغرفة
في ظل الكلمات
خلف النافذة
بعض وريقات
قلمي و نظارتي السوداء
جريدة الصباح
فنجان قهوة


صور معلقة على الحائط
و مقعد بارد
يلملم بعض الذكريات
ينتظر الشمس
في كانون
في خلسة من الزمان

 

(2)

وحيدا
قرب الباب المغلق
جلست انا و المدى
أسرق من هبوب الريح
موسيقى و بعض قطرات من حبر
و بعض آمال
انظر بحنين الى المقبض المعدني
الى الخشب الباهت المتعب
الى انعكاس الظل في المرآة
و الى العصا المتعبة من الانتظار
ارسم ملامح متداخلة
خطوطا متقاطعة متفرعة متعاكسة


صدا
همسا
وبعض حبيبات لؤلؤ
كوشاح من الصوف ابيض
كالياسمين او كحب الهال
معطرا برائحة الحنين

 


(3)

في ساحة الدار
لحظة صمت
ورق الزيتون وحيدا
مصباح السور القديم
بعض أغصان عارية
كانون في الأفق
ثلج و صقيع و غيوم تهاجر


آثار متتابعة
مثقلة
متعبة
سكون أشبه بالبنفسج
شمس ترتل بخجل
تحتجب خلف المدفأة
خلف باقة القرنفل
نحو حافة الدرج


سرب حمام ابيض
يطوق وجه السماء
يرسم كلمات
تردد صداها
في الحي
في جدران المنازل
في تقاطع الأرصفة
و ارتفاع العناقيد


في عناق المرساة للياطر
في تتابع أسراب السنونو
في كل شئ
يرسم ظل الشروق
في الساحة الوحيدة

 


(4)

وحيدا أقف الآن
من شرفتي الباردة
أطل نحو أفق حزين
ابحث في الخطوات
عنك
عن صوتك
عن ملامح تشبه ولادة الربيع
و تكسر الجليد
عن صورة في الذاكرة
عن البندقية
عن بقايا الشيب


عن أصدقاء فيهم ملامح الحنين
ابحث و ابحث
اكتب على آخر المطر
أنشودة السنابل
قصيدة لعودة الزعتر
لتهليله جدتي عند الغروب
للتين و الرمان و بقايا الصبار
في الحديقة


اكتب على ورق الكينا
قصص أرويها لنفسي
لأزهار الكباد
للكاردينا
لعصفور الدوري على حافة النافذة
لصوت الرياح الحزين
لأقلام تدمع بصمت
اتعبها طول الحنين للندى
وحيدة جريدة الصباح


في أقصى الطاولة قرب الموقد
تاهت صفحاتها
أحرفها عناوينها
كلماتها
عناق رائحة الورق و عطر يديك
نظارتك
نشرة الأخبار في المذياع
صوت الفرح في عينيك


موسيقى عبد الوهاب و فيروز عند الصباح
كل شي الان تغير
تبدل
تحول
سافر و ارتحل
فنجان القهوة كالحنظل
الياسمين اختار ان يرحل
ورق الزيتون ذبل
هاجرت العصافير و الغيوم


كل الطرق خالية
تاهت معاني القوافي
لون الفصول
الضحكات و الأشواق
كل الأسماء و الأشهر و الذكريات

 


(5)

وحيدا انت
لماذا اخترت ان ترحل
لما وقفت على شاطئ البحر
و أدرت وجهك للقمر
للميناء
لرفاق الدرب
لصورة النرجس
يرقص رقصة التانغو وحيدا
لماذا أسرعت خطاك
هل كانت الوجهة و الصرخة و الرحلة
سريعة
ام ان الفؤاد و البصر
و لحظات العشق القديمة


اختارت الغيوم مسكنا أخيرا
لماذا العناء يا أبي
لمن تركت باقة الحناء
اوراق الزمان
حزام الرصاص
بندقية جدي


ذاك الجدار المزدان بصورك
رشفة القهوة الاخيرة في الفنجان
كل القصائد و الأغاني
شريط الذكريات
ربطة العنق في الخزانة
كل الأحلام
لمن تركت دقات القلب


شروق الشمس في نيسان
صلاة الرضيع في المهد
كاس النبيذ و بقايا الزعتر
لما الرحيل
هل ضاقت كل الطرق
و اتشحت بالسواد
كل الأرصفة
و الميادين
ااتعبتك أبوتك


حنينا الى الطفولة
كل لحظات الاشتياق
عناقيد فرحنا
أيامنا
أحلامنا
صوت الربيع فينا
كل الدروب التي رسمنا عليها


بلادنا
كل المعاني
كل شيء
كل قصة و رواية
تلك الثلاثية المتعبة
ألف و باء و ياء
لم اختصرت عقارب الوقت
و رحلت وحيدا
من سيرسم على صفحة الشمس


سر البقاء
لون النجوم
بداية الحياة
من سيعيد للقمر
صورته الأجمل
حبات اللؤلؤ
و أوراق الياسمين
من سيكمل القصيدة
يا أبي


 

https://www.facebook.com/you.write.syrianews/?fref=ts


مواطنون يعبرون عن استيائهم من توجيه حكومي بإعادة موظفين إلى جهاتهم الأساسية في دير الزور

انتقد مواطنون قراراً   تداولته صفحات وشبكات إخبارية على "فيسبوك"، قالت انه صادر عن رئاسة مجلس الوزراء، يقضي بإعادة الموظفين إلى جهات عملهم الأساسية في محافظة دير الزور خلال شهر واحد، وطالبوا الحكومة بتوفير الخدمات الأساسية  من ماء وكهرباء قبل إصدار مثل هذه القرارات.