الاخبار السياسية

ألمانيا تصدر مذكرة توقيف بحق مدير إدارة المخابرات الجوية جميل الحسن

08.06.2018 | 19:34

 أصدر النائب العام الألماني بيتر فرانك، يوم الجمعة، مذكرة توقيف دولية بحق مدير إدارة المخابرات الجوية السورية، اللواء جميل حسن.

ونقلت مجلة (دير شبيغل) الألمانية عن مصادرها في القوات الأمنية، أن المحققين الألمان يتهمون جميل حسن في "ارتكاب جرائم ضد الإنسانية، ومن بينها عمليات تعذيب واغتصاب وقتل قامت بها عناصر إدارة المخابرات بحق مئات المعتقلين السوريين خلال الفترة الممتدة بين ربيع عام 2011 وصيف عام 2013 ".

وقالت "دير شبيغل" إن "حسن كان على علم بالجرائم التي مارسها موظفوه".

وأكدت المجلة الألمانية أن مبادرة السلطات الألمانية هذه هي "أول محاولة لمحاسبة مسؤول رفيع المستوى في الحكومة السورية عن الجرائم بحق المدنيين".

وأشارت إلى أن "لدى المحققين في النيابة الفدرالية والمكتب الاتحادي للشرطة الجنائية الألمانيين معطيات قدمها مصور عسكري سوري، ملقب بـ"تسيزار"، التقط صور جثث المعتقلين القتلى، بناء على طلب الحكومة السورية".

وأفادت المجلة بأن المصور هرب من سوريا العام 2013 حاملا معه عشرات الآلاف من تلك الصور.

وسبق أن تقدم 13 معتقلًا سابقًا في سجون المخابرات السورية بشكوى أمام القضاء الألماني، في تشرين الثاني الماضي، متهمين أجهزته باستخدام أشد أساليب التعذيب.

ووجهت الدعوى، حينها، تهم "انتهاك حقوق الإنسان" وارتكاب "جرائم حرب" ضد 17 شخصية بارزة في المخابرات السورية، وخصت بالذكر انتهاكات النظام في سجني صيدنايا والمزة المركزي.

عقب ذلك تقدم 16 معتقلًا ومعتقلة، أواخر أيار الماضي، بشكوى جنائية في النمسا، ضد مسؤولين لدى النظام.

كما تلقت السويد وإسبانيا دعاوى مماثلة من قبل معتقلين سابقين في سجون النظام، ولا تزال تلك الدعاوى قيد التحقيق.

ويُعتبر الحسن من كبار المسؤولين في النظام ، و ينحدر من ريف محافظة حمص، وهو مدرج ضمن عقوبات الاتحاد الأوروبي التي طالت أيضا مسؤولين و رجال أعمال و شركات سورية في عام 2011.

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

التحالف الدولي يستعد للمرحلة النهائية من تصفية "داعش" في سوريا

أعلن ممثل الرئيس الأمريكي في التحالف الدولي، بريت ماكغورك، يوم الجمعة، ان الولايات المتحدة الأمريكية تستعد لإطلاق المرحلة الأخيرة من العملية العسكرية للقضاء على ماتبقى من عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في سوريا.

مساعدات بريطانية جديدة لحماية المعرضين لخطر الهجمات في شمال غرب سوريا

أعربت بريطانيا عن "القلق" من العمليات العسكرية للنظام السوري وداعميه ضد المدنيين في ادلب والمناطق المجاورة، مشيرة الى مساعدات جديدة ستقدمها لحماية الملايين المعرضين لخطر الضربات الجوية القاتلة في شمال غرب سوريا.