مساهمات القراء - خواطر

حب....في قلب الأزمة ... بقلم : احمد حسين

11.02.2016 | 17:35

كانت تبدو كفتاةٍ عشرينية...

لا تبدو علامات الحب في ملامحها..بالرغم من اندفاعها الرهيب نحوه..
أما هو فكانت كل أحلام الشباب و آمال الحياة تسري في جسده..
و لا زالت أحضانه الغضة تحتفظ بعذريتها..

 

عندما لم تعد المسافة الفاصلة بينهما تزيد على مترين أو أقصر..توقفت كل أحلامه و مشاعره و آماله عن السريان..
في أقل من لحظة تمكنت من شغله بمحاولة معرفتها..صار يتساءل عن غايتها من الاندفاع نحوه..حاول معرفة ملامحها..و تمييز لون عينيها..
و في الأقل من اللحظة تلك..عرف أنها قدره..و سلّم بدخولها قلبه دون أن يلحق إغماض عينيه كما يفعل أحدهم حين يعشق..



كانت قذيفة الهاون تلك..أول أنثى يعانقها..